الرئيسية 10 الأخبار 10 وزير خارجية عمان : إما السلام أو “الكارثة” .. هذا هو الرهان في محادثات إيران

وزير خارجية عمان : إما السلام أو “الكارثة” .. هذا هو الرهان في محادثات إيران

image

بلاغ – مسقط

قال وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي اليوم الخميس  إن الإخفاق في التوصل لاتفاق بشأن برنامج إيران النووي سيكون “كارثة” على المنطقة لكن الاتفاق سيحقق السلام على الرغم من الخلافات السياسية التي لاتزال قائمة.
وقال بن علوي لرويترز في مسقط “هناك من يفضلون السلام.. لهذا تجري مفاوضات بين مجموعة 5 زائد 1 وإيران. من يفضلون عليهم أن يكونوا مستعدين لتقبل خسائر.. خسائر فادحة بل كارثة.”
وكانت سلطنة عمان وسيطا رئيسيا حين بدأت طهران وواشنطن محادثات سرية بشأن اتفاق نووي محتمل عام 2013.
وترى عمان نفسها على انها وسيط يسعى للوفاق في منطقة مضطربة. ولها تاريخ من العلاقات البناءة مع طهران ووافقت في الآونة الأخيرة على شراء الغاز الايراني على مدار ربع قرن مقبل.
ونفى بن علوي احتمال أن يؤدي إبرام الصفقة إلى سباق تسلح نووي في المنطقة وهو أمر طالما حذر منه معارضو الاتفاقية وبينهم القادة السعوديون.
وقال “الجميع يملك حق اتباع أي مسار يزيده قوة.. لكن ما يسمح به المجتمع الدولي هو البرامج السلمية.”
وفي سياق منفصل أشار الوزير العماني إلى أن الصفقة لن تنهي الخصومات الدولية والإقليمية حول مضيق هرمز الذي يقع بين إيران وشبه الجزيرة العربية والذي يمر عبره نحو 30 في المئة من النفط المستخرج من قاع البحار.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.