الرئيسية 10 حديث الناس 10 خير خلف لخير سلف …

خير خلف لخير سلف …

خير خلف لخير سلف …

 

الحمدلله الذي تتم به الصالحات إن نعم الله لا تعد ولا تحصى وهذا من فضل الله علينا , وما يصيب الناس في حياتهم إنما هي مقادير قدرها الله قبل أن تخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة , وإنه من سنن الله في الكون ما يكون وما سيكون من المقادير , وقدر الله علينا كشعب ومجتمع متماسك ومحب لملوكه وحكامه وعلمائه , لقد أصاب المجتمع الحزن بفقد ملك القلوب والإنسانية الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته , فلقد عاش المجتمع أياماً من أثر الصدمة وكبر المصبية فإنا لله وإنا إليه راجعون , فلقد كان نعم القائد فلم يكون مليكنا وقائدنا بل كان قائد الأمة الإسلامية والعربية , وكان الحكيم وصاحب النظرة الثاقبة والرأي السديد , فلقد عم الحزن أرجاء المعمورة فكم من المحتاجين فقدوه وكم من الدول كانت تحت رعايته بعد رعاية الله لها , فرحمك الله يا أبا متعب فلقد عم الرخاء وانتشر الخير والعطاء على الوطن في جميع أرجائه ومناطقه القريبة والبعيدة وعم الخير على الصغير والكبير والغني والفقير في فترة عهده , فكان الأب للجميع وكان الحنون لهم فكم من بسمة ظهرت بسببه , وكم من حزن انتهى بسببه , وكم وكم تطول الكلمات وتعجز العبارات عن وصف ما عاشه الوطن من خير عطائه وسخائه تغمده الله بواسع رحمته فقد كان والد الجميع , ولكن عزانا أنه خير خلف لخير سلف بملكنا الغالي الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز وولي ولي عهدهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف حفظهم الله جميعاً وجعلهم ذخراً للإسلام والمسلمين ,وما إن تولى قائدنا الملك سلمان حتى عم الخير وانتشرت الفرحة على الجميع الصغير والكبير فليس بغريب على ملوكنا الكرم السخاء والعطاء والبذل وتسخير كل ما يملكون لشعبهم المحب لهم والمضحي لأجل ترابه الغالي , فأوامره الملكية وقراراته الحكيمة والسديدة لهي أكبر دليلاً على حنكته وبعد نظره فلقد كان خير عوناً لإخوانه من قبله من الملوك , فقراراته الأخيرة ومكرماته للشعب والوطن ولجميع قطاعاته لسوف يكون لها الأثر الكبير على الوطن والمواطنين , فحكيماً ورث الحكمة ومسدداً برأيه , قريباً جداً من شعبه ووطنه والدول الأخرى , أطال الله في عمره وسدد خطاه لكل خير ورزقه البطانة الصالحة التي تعينه على الأمانة ,سيظل الخير متدفق في عهده فما زال للعطاء والمنح الكريمة بقية , ومن حقه علينا كما طلبنا الدعاء له فهو أقل ما يقدم لملك قدم وسيقدم كل ما يملك لشعبه ووطنه , ستكون الأيام والسنين القادمة خير شاهداً على ما قدم وبذل وأعطى فهو نبراس العطاء والسخاء لشعبه , تنعم بلدنا بالخيرات والأمن والأمان ورخاء العيش فالحمدلله على نعمه الكثيرة , فيا رب أرزقنا شكر نعمك , وكما يقول الفضيل بن عياض ” لو كان لي دعوة صالحة لصرفتها إلى الإمام ” . فعلينا الدعوة لمليكنا الغالي وهو من أقل الحقوق له علينا ,ونبارك لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر تعيينه أمير لمنطقة الرياض , ونبارك لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل تعيينه أميراً لمنطقة القصيم فهو كذلك خير خلف لخير سلف , وهو بإذن سوف يسير على خطى أميرنا السابق بكل تقدم وازدهار للمنطقة , ونسأل الله أن يعينه على الأمانة , وأقول لأصحاب السمو والسعادة إن ثقة الملك بكم غالية ونحن مع مليكنا بما يراه مناسباً فعليكم أن تكونوا أهلاً للمسئولية وأنتم لها بإذن الله وعونه وتوفيقه , فلا نريد منكم الكلام بل الأفعال ولا نريد الوعود واللقاءات الصحيفة دون عمل ونتائج فالوطن والمجتمع ينتظرون بفارغ الصبر ماذا ستقدمون لبلدكم وأبنائه , اجعلوا الأيام والسنين القادمة خير شاهداً لكم على ما ستقدمونه وتعملونه للوطن , ولن يذكر التاريخ والمجتمع إلا ما لمسوه في الواقع وليس الوعود والتصريحات الغير مطبقة , وختاماً اسأل الله أن يعينكم على الأمانة ويسدد خطاكم لكل خير وفلاح وأن ييسر لكم الأمور والعاملين المخلصين لتحقيق تطلعات مليكنا وشبعه من خلفه إلى عهد ازدهار جديد وكل تقدم يجعل من سمعة المملكة تتواصل وتستمر في المقدمة كما عهدناها في سابق عقوداً ماضية .

 

الكاتب / خالد بن محمد المشوح

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.