الرئيسية 10 الأخبار 10 السوريون يستقبلون العيد على وقع البراميل المتفجرة

السوريون يستقبلون العيد على وقع البراميل المتفجرة

image

بلاغ – متابعات

لم يهدأ الطيران الحربي السوري اليوم حتى بمناسبة عيد الفطر، فأغار على بلدة المليحة وألقى براميل متفجرة على الزبداني، فيما أسفر القصف الجوي عن مقتل ثلاثة أشخاص في محافظة حلب.
ولم تتوقف وتيرة الغارات التي يشنّها الطيران الحربي في سوريا، فيما استمرت المعارضة بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في عدة مدن، وشنّ الطيران الحربي السوري غارات على بلدة المليحة وألقى براميل متفجرة على الزبداني.
وقال “مركز حلب الإعلامي” إن القصف الجوي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة في مدينة الباب.
من جانبها، استهدفت المعارضة نقطة للجيش النظامي في عدرا، وفي ريف حماة سيطرت المعارضة على حواجز للقوات الحكومية في قرية قمحانة وأوقعوا أكثر من 10 قتلى من القوات الحكومية، حسب مصادر المعارضة.
وارتفعت إلى 24 حصيلة انفجار السيارة المفخخة يوم الأحد في حي الأرمن الموالي للنظام في مدينة حمص، في حين سقط جرحى جراء قصف بالمدفعية على مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي.
وشهدت بلدة أنخل في درعا اشتباكات بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة على الجبهة الشرقية للبلدة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.