الرئيسية 10 الأخبار 10 المصلون يشهدون ليلة 27 بالمسجد الحرام بكل طمأنينة وسهولة

المصلون يشهدون ليلة 27 بالمسجد الحرام بكل طمأنينة وسهولة

image

بلاغ – حمزة الحجيلي

أدى المصلون صلاة العشاء والتراويح بالمسجد الحرام وشهدت الساحات المحيطة بالحرم كثافة عالية من المصلين امتدت صفوفهم إلى الساحات والمناطق المجاورة والطرق المؤدية إليه الذين أتوا لتأدية الصلاة وتحري ليلة القدر. 

وأوضح الناطق الإعلامي لمرور العاصمة المقدسة النقيب علي الزهراني حسب ( المناطق ) أن عملية نقل المعتمرين والمصلين الليلة من مواقف السيارات الى المسجد الحرام تمت بكل يسر وسهولة لافتا الى انه تم انتشار رجال المرور في الشوارع والطرقات لتنظيم عملية السير و لمنع حدوث اختناقات مرورية بالاضافة الى عدم الازدواجية وتأثير مشاريع الطرق والأنفاق الجاري تنفيذها في عدة مواقع من المنطقة المركزية في مكة المكرمة على حركة السير وتوافد الحافلات والمركبات إلى المنطقة المركزية مبينا ان حجز المركبات في المواقف الخارجية الخمسة وتوجيه الركاب للاستفادة من مشروع النقل الترددي حيث استفاد 15 مليون راكب من النقل من بداية شهر رمضان والى اليوم الواحد والعشرين موضحا أن غرفة العمليات بإدارة المرور  تستقبل اكثر من 900 بلاغ يوميا. 

وأفاد اللواء سليمان بن عبدالله العمرو مدير عام الدفاع المدني انه تم نشر فرق من رجال الدفاع المدني والوحدات الإسعافية في جميع أرجاء المسجد الحرام والساحات المحيطة به لتقديم الخدمات الإسعافية العاجلة للمرضى وكبار السن والذين قد يتعرضون للإجهاد أو الإصابة بفعل الزحام والإستفادة من فرق الدراجات النارية في سرعة مباشرة بلاغات الحوادث في المناطق المزدحمة في محيطهما بالاضافة الى أنه تم زيادة عدد نقاط قوة الدفاع المدني بالمسجد الحرام ونشر عدد من الوحدات الثابتة والمتحركة على جميع الطرق المؤدية لها وتسيير الدوريات الراكبة لتفقد اشتراطات السلامة في جميع منشآت إسكان المعتمرين و المنشآت التجارية وشبكات الأنفاق لرصد أي مخالفات تهدد سلامة المعتمرين والزوار والعمل على إزالتها فورا مشيرا الى انه تم زيادة عدد الشاشات التلفزيونية واللوحات الإرشادية لتوعية الزوار والمعتمرين بمتطلبات السلامة بما في ذلك لوحات مترجمة في ليلة ختم القرآن وبث رسائل الـ sms لتنظيم حركة التفويج من الفنادق إلى الحرم لتجنب المخاطر الناجمة عن تزايد أعداد المعتمرين والمصلين بعد إمتلاء المطاف والمسعى. 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.