الرئيسية 10 الأخبار 10 مهندس سعودي يكشف حرباً أخرى لإسرائيل عبر الإعلام الجديد

مهندس سعودي يكشف حرباً أخرى لإسرائيل عبر الإعلام الجديد

image

بلاغ – صالح الشديد

كشفت تغريدات عدة للمهندس أحمد الجبرين عبر حسابه في “تويتر”، الحرب الإعلامية الصهيونية عبر الإعلام الجديد، بالتزامن مع الحرب التي تجري رحاها في غزة، والخطة التي يتم تنفيذها بنشر الشائعات وتأجيج الرأي العام واستخدامها لصالحهم عالمياً.

وقال المهندس الجبرين في تغريدات لاقت رواجاً واستحسان وثناء الكثيرين، باعتباره طوّع التقنية في كشف ألاعيب العدو الصهيوني، حيث قال فيها بالترتيب:

1- كما هو معروف أن إعلام الكيان الصهيوني عند كل حرب يخوضها يشن حربه الإعلامية قبل وأثناء وبعد وصول صواريخه لغزة.

2- اهتم الكيان الصهيوني في توسيع دائرة الحرب الإعلامية مؤخراً إلى الإعلام الجديد، لأنه أفضل مكان لترويج الفبركة الصهيونية، بالإضافة إلى سهولة نشر الشائعات من خلالها وتأجيج الرأي العام واستخدامها لصالحهم عالمياً.

3- من أساليب حربهم الإعلامية نشر صور ومقاطع فيديو (مفبركة) تم إعدادها بشكل جيد، تبيّن أنهم مستعدين للحرب الاعلامية مسبقاً.

4- فيديو نُشر على أن المقاومة تستخدم الأطفال كدروع بشرية، في الحقيقة هو في سوريا

http://m.youtube.com/watch?v=Yu54aSM6QOE

5- هذا الرابط يوضح كيفية تجنيدهم لطلاب المدارس للتضليل الإعلامي عبر الإنترنت.

http://t.co/91XP5LjKdQ

6- بل إن منظمة (NUIS) الإسرائيلية أطلقت برنامجاً يعطي مكافأة 2000$ للطلاب، مقابل نشر الدعاية المؤيدة لإسرائيل في الإنترنت!

7- المشكلة هنا وهي التي جعلتني اكتب هذه التغريدات، أننا ندعم هذه الفبركة والحملات الإعلامية بدون أن نعلم بذلك، ومثال على ذلك نشر وترويج مايكتبه الصهيوني “أفيخاي أدرعي” المتحدث باسم وزارة دفاع الكيان للإعلام العربي، والمعلومة التي صدمتني وقد تكون كذلك بالنسبة لكم.

عملنا إحصائية (تقريبية) عن نوعية وجنسيات متابعين حسابه في “تويتر”.

8- تبيّن أن 39% من متابعينة هم من السعودية تليها الكويت بـ22% ثم مصر بـ8% ثم الامارات بـ 6%.

View post on imgur.com

9- هنا صورة توضح أعمار وجنس المتابعين، ويتضح أن 40% منهم في سن (18-24).

View post on imgur.com

10- أيضاً في هذه الصورة يتضح أن أغلبية متابعيه من فئة الطلاب (هذه الإحصائية تمت عبر مسح لبايو متابعيه).

View post on imgur.com

11- من أساليب توجيه الرأي العام التي يقوم بها “أدرعي” وغيره، نشر صور قد تنطلي على الكثير من البعيدين عن مايحدث، مثل هذه الصور التي ينشرها من حسابه لكي يبرئ موقفهم المخزي من قتل الأطفال وتدمير المساجد.

View post on imgur.com

View post on imgur.com

View post on imgur.com

12- الخطر هنا هو أننا لن نصدق مثل هذه المعلومات في البداية، لكن مع التكرار سوف نتشرب ذلك، باختصار أهداف حربهم الإعلامية:

أ- الدفاع عن المجازر والظهور بثوب المظلوم.

ب – تحسين صورة الكيان الصهيوني.

ج- تفريق الصف الفلسطيني وحصر المقاومة في حماس (نجحوا في ذلك).

13- والحل برأيي في مواجهة هذه الحرب الاعلامية هو عدم نشر أي معلومة تنشر عبر حسابات الصهاينة أو من في صفهم، والابتعاد عن الخلافات السياسية مع المقاومة وعدم السخرية من إمكانياتها لأنهم في موقف حرب الآن (بعد الحرب بكيفك).

14- نشر معلومات (فيديو،صور..إلخ)، تعري موقف الصهاينه وتفضحهم عند شعوب العالم.

 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.