الرئيسية 10 الأخبار 10 الإخلاء الطبي ينقل سياميتي مكة إلى الرياض

الإخلاء الطبي ينقل سياميتي مكة إلى الرياض

image

بلاغ – حمزة الحجيلي

نقل أمس السبت الطفلتين السعوديتين (غالية، وحصة) السياميتين من مستشفى الولادة والأطفال، إلى مستشفى الحرس الوطني بالرياض بطائرة الإخلاء الطبي تمهيداً لإجراء عملية فصلهما بعد قضاء الطفلين ستة أيام بمستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة، وذلك بعد استقرار العلامات الحيوية للسياميين والإطلاع على حالتهما والتأكد من أنها مستقرة وتنفيذا لتوجيهات وزيـر الصحة المهندس عادل فقيه.
وأوضحت استشارية الأطفال حديثي الولادة والمشرفة على حالة الطفلين الدكتورة ناجية عويش الحجيلي، أن وضع الطفلين مستقر وهما الآن على جهاز تنفسي منفصل كما أنه منذ ولادة الحالة تم التنسيق مع مستشفى الحرس الوطني بالرياض لتجهيز سرير خاص بهما، وبعد التأكد من استقرار وضعهما تم الاتصال بمستشفى الحرس الوطني ليتم نقل الحالة.
وقال مدير مستشفى الولادة والأطفال بمكة الدكتور انس سدايو، انه منذ ولادة الحالتين بدأ التنسيق المباشر مع مستشفى الحرس الوطني لإجراء عملية الفصل بين التوأمين، مؤكدا ان المستشفى منذ ولادة التوأمين شكلت فريق طبي متكامل وتجهيزات طبية واسعافات على أعلى مستوى مجهزة بتجهيزات مميزة وخاصة تتناسب مع حالة الطفلين برأسه الدكتورة ناجية الحجيلي كما تم متابعة الحالة أول بأول وذلك بتوجيهات وزير الصحة ومتابعة حثيثة من قبل مدير عام الشؤون الصحية الدكتور عبدالسلام نور ولي ونائبة الدكتور سري ابراهيم عسيري.
واشار إلى أن نقل الطفلتين يحتاج إلى التجهيزات الطبية الخاصة لمثل تلك الحالات من أجهزة تنفس صناعي لكل طفل منهم وهذا يحتاج استعدادات مسبقة لتوفير هذه الأجهزة، فيما عبر عن جزيل شكره للفريق الطبي على جهوده خلال فترة رعاية الأطفال منذ ولادتهم وحتى نقلهم اليوم وأخص بالشكر الدكتورة ناجية االحجيلي التي كان لها دور مميز في الإشراف عليهم خلال 24 ساعة الشكر لجميع المسئولين والمتابعين.
وقال مساعد المدير للخدمات الطبية د هلال المالكي إن الطفلين السياميين من الحالات النادرة بنسبة واحد لكل خمسين إلى مئة ألف حالة وهذه الحالة أول مرة تحدث في مستشفى الولادة والأطفال بمكة وتم التعامل معها باحترافية عالية من خلال الاستشاريين المتخصصين في هذا المجال فتم عمل الإنعاش للحالتين ووضعهم على تنفس صناعي منفصلين وهما في حالة مستقرة وجميع فحوصاتهم المبدئية جيدة ولله الحمد، والآن يتم النقل بصورة رائعة جدا بالتنسيق الطبي بمستشفانا والتنسيق الطبي بمديرية الشؤون الصحية ووجود تنسيق للوالدين في مرافقة الحالة في سيارة خاصة للوصول لطائرة الإخلاء لنقلهم إلى الرياض.
وكان المواطن متعب أحمد مجرشي والد الطفلتين قد ناشد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، لنقل ابنتيه (حصة، وغالية) إلى مستشفى الحرس الوطني، فيما قدم شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على هذه اللفتة الإنسانية الكريمة بالموافقة على فصل الطفلتين ونقلهما إلى مستشفى الحرس الوطني بالرياض.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.