الرئيسية 10 الأخبار 10 “الأسودان” في القاعية يثيران إعجاب المتابعين

“الأسودان” في القاعية يثيران إعجاب المتابعين

image

بلاغ – إبراهيم المسند

وضع أحد مواطني القرية لوحة أمام نخلة بجوار اسراحته كتب عليها:” ثمر النخلة سبيل”، في إشارة لعابري الطريق، في الشارع العام، بأن يأكلوا من ثمرها، وكأنه يستعيد المثل القديم “يا سلج بجلاجل ويا برد ماء القاعية”، مضيفًا إلى حلاوة ماء القاعية وبراده حلاوة تمر نخيلها؛ خصوصًا وأنه جعله للمارة سبيلًا في هذا الشهر الكريم.

ووجد هذا الفعل من المواطن إعاجابًا كبيرًا بين متابعي شبكات التواصل الاجتماعي، الذين تناقلوا الصورة، داعين الله له بأن يكون عمله في موازين حسناته.

يذكر أن القاعية تقع في الجهة الغربية من الدهناء، ويحدها من الغرب الأرطاوية وعدد آبارها أكثر من 76 بئرًا.

 

ويجاور القاعية الدجاني، وعدد آبارها 35 بئرًا ولم تقم عليها مبانٍ، ويرجع تاريخها والدجاني لما قبل الرسول (صلى الله عليه وسلم) تحت اسم الدجنتين.

وكان، صلى الله عليه وسلم، يفطر على الأسودين: التمر والماء، حيث كان يقول: “عليكم بالأسودين: التمر والماء”، فهما خير وقاية من الأمراض، بإذن الله.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.