الرئيسية 10 الأخبار 10 التأمين يهدّد حياة مبتعث مصاب بجلطة دماغية في أمريكا

التأمين يهدّد حياة مبتعث مصاب بجلطة دماغية في أمريكا

image

بلاغ – صالح الشديد

تداول عدد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطالب مبتعث في أمريكا، في الثلاثين من عمره، أصيب بجلطة دماغية أثناء بعثته، ونقل إلى مستشفى “فاندربلت” على حساب التأمين. وبعد أن طالت مدته، طالبت شركة التأمين نقله إلى مستشفى آخر أقل مستوى منه وأقل عناية.

ودخل المبتعث ناصر الغشام في حالة غيبوبة بإحدى مستشفيات ولاية تينسي الأمريكية منذ أيام، وذلك قبل تخرّجه من قسم الهندسة بجامعة نوكسفل بولاية تينسي، حيث يعاني المبتعث من تكسّر في الدم.
وذكر مبتعثون ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، أن المستشفى الذي يرقد فيه المبتعث الغشام هدّد بطرده بسبب انتهاء التأمين؛ ما يضع حياته في خطر ويهددها، حيث أوضح والده صالح الغشام أن ابنه يعاني من تكسّر في الدم من فترة إلى أخرى، وإذا أصابته الحالة يقوم بمراجعة المستشفى ليتم صرف بعض الأدوية له، والتي تساعده على استعادة عافيته.
وأكمل أنه تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، وبعد أن تحسنت حالته طالبت شركة التأمين بنقله إلى مستشفى آخر أدنى من الذي قبله في تكاليف العلاج، وبالفعل تم إيقاف التأمين ولم يتم صرفه إلا بعد أن نُقل لمستشفى أقل من السابق، وشركة التأمين الآن تضغط عليهم لإخراجه من المستشفى، بعد أن تحسنت حالته، لكنه بدأ يشعر  بمن حوله بشكل بطئ. ومضى صالح في حديثه قائلاً: “جاءت موافقة من السعودية بنقله عبر تقارير أولية تشير إلى صعوبة تحسن حالته إلا أنه بعد أن تحسنت حالته أفادت السفارة بأنها رفعت لوزارة الصحة تقريراً عن حالته، وما زلنا ننتظر الرد من قبل السفارة”.
وذكرت زوجة المصاب عبر حسابها، أنه طلب من الممرضة صرف الجرعة المعتادة فرفضت ذلك، وبيّنت أن هذه الجرعة لا تناسبه، وبعد ذلك طلب منها إحضار بعض الأكل كونه يشعر بالجوع، فذهبت لإحضار الطعام لتعود وتجده دخل الغيبوبة.
وأكملت: “أما القائمون على المستشفى الذي يرقد فيه الغشام، أوضحوا أنه لا يوجد علاج لحالته وأن التأمين الطبي سيتوقف”، لينطلق المغردون عبر التواصل الاجتماعي لإيصال معاناة هذا المبتعث وذويه إلى الملحقية الثقافية بأمريكا والسفارة السعودية بواشنطن، للقيام بدورها في مساعدة المبتعث الغنام ومتابعة حالته.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.