الرئيسية 10 الأخبار 10 سعوديات يتخذن من دفع العربات بالحرم المكي “مهنة ” تسد عنهن حاجة السؤال

سعوديات يتخذن من دفع العربات بالحرم المكي “مهنة ” تسد عنهن حاجة السؤال

image

بلاغ – أسماء عبدالرحمن

امتهنت بعض السعوديات دفع عربات المعتمرات في المسجد الحرام ساعات طويلة، للخروج بمبالغ مالية شريفة تسد عنهن حاجة السؤال ، وعن أسباب امتهان هذا العمل الشاق تقول أم محمد الشريف «هجرني زوجي وأنا أم لـ12 من الأبناء الصغار، فمررت بأيام من الجوع ولجأت إلى باب بيت الله الحرام وأخذت ابنتي (17 سنة) لنعمل أي عمل شريف وأنا امرأة كبيرة في السن ولا أقوى على العمل، ولكن آتي مع ابنتي كل يوم لمراقبتها والوقوف معها، ونحن نعمل على هذه العربة لمساعدة النساء المعتمرات غير القادرات على أداء العمرة، ورغم مشقة العمل هنا إلا أن الريال الحلال خير لي من أن أكتفي بمد يدي للناس أو أمدها للحرام”.

وقالت أم مها العنزي «ظُلمت وتزوجت صغيرة السن ولم أكمل تعليمي الابتدائي، وأنجبت ابنتي مها، وبعد سنوات طلقني زوجي وابتعد عني القريب ولم يمد لي الغريب يد العون، وما كان لي إلا أن أذهب للبحث عن عمل شريف ولكن لأنني لست متعلمة لم يقبل أحد توظيفي، وكنت موجودة في الحرم كثيراً وأرى أن بعض المعتمرات يرغبن في مَنْ يعرف ويستطيع أن يؤدي بهن العمرة من طواف إلى سعي، فأقدمت على ذلك».

وأضافت أعمل هنا منذ 4 سنوات، وعلى الرغم من صعوبة العمل إلا أنني أرغب في العمل الشريف لأتمكن من أن أحقق كفاية ابنتي (16 سنة) لتكمل تعليمها، وأعمل حالياً في رمضان 12 ساعة يومياً لاستغلال فترة رمضان التي يكثر فيها المعتمرون لأتمكن من جمع مبلغ إيجار شقتي، التي أقطن فيها برفقة ابنتي” ، وذلك حسب “الشرق”.

وتحدثت عبدالله العتيبي : ظروفنا قاهرة وزوجي رجل كبير ومتقاعد عن العمل وأنا أم لـ4 من الأبناء، وتكاليف الحياة الآن ترهق مَنْ هم على وظائف، فما بالك بعائلة دخلها الوحيد راتب تقاعد ومسكنهم شقة إيجار.

وأضافت أمضيت هنا أكثر من 5 سنوات أعمل في الحرم وأطلب فضل الله، ويتفاجأ كثيرون عندما يعلمون أن امرأة سعودية تعمل هنا، بل لا يصدق بعضهم أنني سعودية وأعمل هذا العمل، والآن أعمل برفقة أبنائي الأربعة، فنحن لا نتقاضى كثيراً، خصوصاً خارج شهر رمضان والحج، ونعمل على هذه العربات ساعات، ولكننا راضون بما أراد الله لنا ونحمد الله دائماً وأبداً.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.