الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 وزارة النقل وقصة رضاح العبس !

وزارة النقل وقصة رضاح العبس !

وزارة النقل و قصة رضّاح العبس

يقال أنه في الزمن الماضي، كان هناك أحد العاملين في تجهيز أعلاف البهائم التي يدخل في تركيبها نوى التمر المسمى العبس، وهذا العامل لم يعرف اسمه، ولكنه اشتهر بعمله الذي نسب إليه، فقيل رضّاح أو رضّاخ العبس، وهو تكسير العبس كل واحدة على حدة إلى ما دون الطحن، وهي عملية شاقة نوعاً ما، مما جعل صاحبنا يستبطىء نهاية العمل في أحد الأيام، فرمى بآخر نواة في بئر قريبة منه، فذهبت قصته مثلاً لمن أهمل في إتقان التشطيبات النهائية لأي عمل كان.

قد تنطبق قصة رضاح العبس على إدارة الطرق والنقل في القصيم استناداً إلى ما يلي:
في جميع الطرق في مملكتنا الحبيبة، نجد أن القرى والمحافظات والقرى والهجر تنتشر على جانبي الطريق، عن يمين وشمال، ولذلك يسبق المدخل إليها ثلاث لوحات رائعة باهضة التكاليف وبمواصفات عالمية تعانق السماء من اتساع مساحتها، واحدة قبل 2 كيلومتر والأخرى قبل كيلومتر واحد، والثالثة معترضة على الطريق وفوق مدخل المحافظة أو القرية أو الهجرة مهما صغر شأنها، وهذا يدل على أن وزارة النقل وفروعها تبذل بسخاء على الطرق ومستلزماتها، ولكن إدارة الطرق والنقل بمنطقة القصيم أصابها البخل الشديد عند وصول طريق المدينة المنورة-الرياض، إلى بريدة وتحديداً عند تقاطعه مع الدائري الغربي، حيث أن القادم من المدينة المنورة لا يشعر بوصوله إلى المنطقة إلا من خلال لوحة صغيرة تبين أن على يمينك مدينة عنيزة، ثم بعدها بقليل لوحة حقيرة تشير إلى بريدة، تلك المدينة الكبيرة، عاصمة منطقة وحاضرة إقليم بأكمله، وهذا ما يؤكد أن إدارة الطرق والنقل بالقصيم قد تفوقت على رضّاح أو رضّاخ العبس المذكور، ولست متأكداً من الدافع وراء هذا الإهمال، هل هو بخل بالإمكانات المتاحة، أو شح غلب على نفس المسؤول على حين غِرّة، أو هدف الله أعلم به.
ومهما يكن من أمر، فالتكفير عن هذا الخطأ- مقصود كان أو غير مقصود- هو التعجيل بوضع لوحة عملاقة تليق بمكانة منطقة إدارية ذات أهمية كبيرة ضمن منظومة مناطق بلادنا الحبيبة الأخرى، وليكن ذلك عاجلا غير آجل، والله الموفق.

سليمان علي النغيمشي

2 تعليقان

  1. والله يااخ سليمان ليست لوحة بل لوحات ادخل الرس واخرج تجاه بريدة لن تجد مايشير الي بريدة عاصمة المنطقة عدا واحدة لماذا؟؟
    عنيزة لوحاتها في بريدة اكثرمن مكة والمدينة والرياض وهي محافظة في شمالبريدة وشرقهاوغربها فعلا شيئ غريب

  2. غير معروف

    هههههههه شر البلية ما يضحك ، اللوحات الإرشاديه تكاد تكون معدومه حتى بالطريق السريع ، الإشاره الى المحافظه اكثر من المدينة الإداريه (عاصمة المنطقة) ،

    —من عمل منكم عملاً فاليتقنه—.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.