أجبرت ابنة شقيقها على ممارسة الرذيلة مع ابنيها ثم قتلتها

image

بلاغ – متابعات

شهدت منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة في مصر حادثة مأساوية راح ضحيتها فتاة تبلغ من العمر “17عاما” على يد عمتها وزوجها وأبنائها، حيث قاموا بتعذيبها حتى فارقت الحياة، ثم تخلصوا من جثتها أسفل كوبري عرابي، وكشفت تحريات المباحث تورط المتهمين في ارتكاب الجريمة، وكانت المفاجأة أن عمة المجني عليها كانت تجبرها على ممارسة الرذيلة مع أثنين من أبنائها، مما أسفر عن فض غشاء بكارتها.

وكان الأهالي قد عثروا على جثة فتاة أسفل كوبري عرابي التابع لمنطقة إمبابة، وتبين من المعاينة أن الجثة لفتاة تبلغ من العمر 17عاماً، وبها أثار تعذيب بأنحاء جسدها وكشف تقرير الطب الشرعي أنها تعرضت لفض غشاء بكارتها بالقوة.

وتوصلت التحريات إلى أن المجني عليها توفيت والدتها منذ 4 سنوات، بينما تزوج والدها العاجز من سيدة أخرى يقيم بصحبتها، ومنذ وفاة والدتها تولت شقيقة والدها تربيتها، حيث اصطحبتها للإقامة بمنزلها بصحبة زوجها وأثنين من أبنائها الذكور وفتاتين.

وتعرضت الضحية لمعاملة سيئة من عمتها وأسرتها، حيث كانوا يعتدون عليها بالضرب والتعذيب، ويحرمونها من الحصول على الطعام، وكانت المفاجأة التي كشفت عنها تحريات رجال المباحث أن عمتها كانت تجبرها على ممارسة الرذيلة مع اثنين من أبنائها مما أسفر عن فض غشاء بكارتها.

كما توصلت التحريات إلى أن عمة المجني عليها أجبرتها على رسم وشم على ذراعها عبارة عن اسم “حسن” وهو ابنها المسجون على ذمة قضية قتل.

وتكثف مباحث الجيزة تحرياتها للقبض على المتهمين، وحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.