عائض القرني: أنا من أسبق من رأوا عدم حرمة التلفزيون.. والكلباني أستاذ في “الهياط” (فيديو)

image

بلاغ – إبراهيم المسند

كد الشيخ عائض القرني أنه مع التخفيف على المسلمين في التراويح وفي الفريضة لكسب الناس، مشيرا إلى أن دعاء الرسول في القنوت لم يكن يتجاوز 3 دقائق، فيما يرهق الأئمة الآن الناس بالدعاء الطويل المسجوع.

وأضاف خلال استضافته ببرنامج “يا هلا” على قناة روتانا خليجية مساء أمس (الأحد) أنه ضد الطرح الفلسفي والسياسي في خطبة الجمعة، وأنه أسبق من كثير من الكتاب والصحفيين في التجديد، وأكثر اطلاعا على كل الأفكار، مردفا: “أنا من أسبق من رأوا عدم حرمة التلفزيون”.

ونفى القرني أن يكون منتميا للإخوان المسلمين قائلا: “لست أخوانيا، ومستعد أن أذهب إلى القاضي لأحاجج من يتهمني بذلك، كما أعلنت منذ زمن أنني ليس لي أي دخل في السياسة، ولست مهتما بمن يتولى ومن يُعزل”، مشيرا إلى أنه وصل إلى قناعة بأن دوره هو التغيير بالعلم، وأنه لا تعليق لديه على تولية السيسي في مصر أو عزل مرسي.

ورداً على سؤال حول غضبه من عدم انضمامه لهيئة كبار العلماء، نفى القرني ذلك مبيناً: “لو اختاروني لعضوية هيئة كبار العلماء فسيشرفني أن أتواجد بينهم خدمة للمسلمين، والموجودون بها تم اختيارهم بعناية لعلمهم وفضلهم”.

وعن تعليق الشيخ الكلباني على صورة له ولعدد من المشايخ في تركيا بأن هذه الصور هي المعنى الحقيقي لـ “الهياط”، قال القرني: “الكلباني هو استاذ في الهياط، وقد أخطأ في انتقادي وأنا لم أذكر الجهاد في سوريا بأي كلام لي”.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.