الرئيسية 10 الأخبار 10 مسؤولة بتعليم عسير: أقصيت من منصبي لأني كشفت تورط مسؤولين في مخالفات

مسؤولة بتعليم عسير: أقصيت من منصبي لأني كشفت تورط مسؤولين في مخالفات

٢٠١٤٠٥١٧-٠١٠٥٤٠.jpg

بلاغ-عسير

قالت مديرة إدارة المتابعة والتحقيق بـ”تعليم عسير” لطيفة الدليهان “إنها تعرضت للظلم الإداري من قِبَل إدارة التربية والتعليم بمنطقة عسير، بعد كشف التحقيقات التي أجرتها عن تورط بعض المسؤولين في “تعليم” عسير في مخالفات إدارية”.
و قالت بحسب عسير الالكترونية”: “إنها عملت في التعليم عِقدين من الزمن، حققت خلالهما الكثير من الإنجازات والنجاح، وتقلدت فيهما عدداً من الوظائف التعليمية من معلمة، فمشرف، فرئيسة قسم، ثم مديرة لإدارة المتابعة والتحقيق بـ”تعليم عسير” عام 1431هـ، ثم مساعدة لمدير إدارة المتابعة، بعد دمج إدارات البنين والبنات تحت مدير واحد، وتطبيق التشكيلات الإشرافية”.

وذكرت: “طبيعة عملي تقتضي التحقيق والكشف عن مَواطن الخلل ومخالفة النظام، وتتطلب التحلي بالنزاهة والعدل وتطبيق النظام، وبسبب تورط بعض المسؤولين في “تعليم عسير” بمخالفات إدارية وجنائية كشفتها التحقيقات التي قمت بها، تم استخدام السلطة الإدارية الجائرة ضدي؛ بل تجاوزت إدارة تعليم عسير اللوائح والأنظمة الوزارية التي كفلت للموظف حقوقه وأمنه الوظيفي”.

وأضافت: “تفاجأت عند عودتي من الإجازة الصيفية بتنفيذ إدارة التعليم لقرار إداري يتضمن تكليفي مديرة مدرسة؛ فتم إخلاء طرفي وممارسة الضغوط ضدي؛ على الرغم من أني لم أشاهد ذلك القرار أو أستلمه؛ إلا أن الإدارة كانت حريصة على تنفيذ القرار برغم مخالفته للنظام؛ فخاطبت إدارة تعليم عسير، وأوضحت لها العيوب القانونية لذلك القرار، والتي تجعله قراراً باطلاً؛ فلم أجد تجاوباً؛ مما جعلني أرفع شكوى لمعالي الوزير السابق وللإدارة العامة للمتابعة، وأطالب بتشكيل لجنة رجالية ونسائية للتحقيق في المخالفات الإدارية والجنائية القائمة بتعليم عسير”.

وأفادت: “حضرت اللجنة وتمت التحقيقات بتاريخ 19/ 2/ 1435هـ، ولم تظهر النتائج حتى هذه اللحظة؛ فقد كنت أمارس مهام عملي من بداية العام الدراسي كمساعِدة مدير إدارة المتابعة، وعملت عضوة في عدد من اللجان التي كُلفت بتوجيه من المدير العام؛ إلا إدارة التربية والتعليم بعسير آثرت التعامل معي بالمعايير الشخصية، متجاوزة بذلك كل اللوائح والأنظمة”.

وتابعت: “أصدرت يوم الأربعاء 15/ 7/ 1435هـ القرار رقم 351359475 بتكليفي وكيلة في مدرسة، مُصدرة القرار بأنه مبني على تعميم تطبيق التشكيلات المدرسية؛ فكيف يطبق بحقي قرار التشكيلات المدرسية، وأنا ضمن الكادر الإشرافي الأساسي بعد تطبيق التشكيلات الإشرافية؟ وكيف تخالف القرار الوزاري رقم 3384122 وتاريخ 11/ 1/ 1433هـ المتضمن عدم نقل شاغل الوظيفة التعليمية أو تكليفه بعمل؛ حتى يتم البت في قضيته؟”.

وواصلت تساؤلاتها: “وهل إدارة التعليم تجهل وجودي وقيامي بمهام عملي وهي تتلقى التقارير والمعاملات الرسمية بتوقيعي بشكل يومي؛ حتى تحتسبني ضمن التشكيلات المدرسية؟”.

وتابعت: “إنني من هذا المنبر الإعلامي أناشد سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم بتوجيهه الكريم لإيقاف هذه التجاوزات، واستخدام السلطة الإدارية ضدنا، لا لسبب إلا أننا أخلصنا عملنا والتزمنا الحيادية وطبّقنا أنظمة العمل، كما أناشد سيدي أمير منطقة عسير بإيقاف هذا الظلم والتعسف الإداري ضدنا؛ فكل ما نريده هو تحقيق بيئة عمل آمنة منضبطة باللوائح والتعليمات، يشعر الموظف فيها بالأمن الوظيفي والاستقرار النفسي، في جو يساعد على الإنتاج والإبداع في مجال عمله؛ ليرد لمليكه ووطنه بعض ما قدما له من فضل”.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.