الرئيسية 10 الأخبار 10 العم عويض يطلب العلم وهو في التسعين

العم عويض يطلب العلم وهو في التسعين

image

بلاغ  – صالح الشديد

ترك الزمان تجاعيده على ملامحه، عبر 90 عاما، ورغم الألم الذي يسكن قدميه إلا أن عويض رجا العنزي في داخله إصرار وتحد لمواجهة كل ما هو جميل في الحياة، حيث تغلب على آلامه وأوجاعه وأصر مواصلة تعليمه في سن متأخرة، وكان مركز الجهراء بمحافظة تيماء شاهدا على ذلك الإصرار، حيث شهد أكبر دارس في حملة التوعية ومحو الأمية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم وذلك في مراكز محافظة تيماء والتي تستمر لمدة شهرين.

وتحدث العنزي قائلا: رغم الألم الذي أشعر به في قدمي جراء الحادث المروري الذي تعرضت له مؤخرا إلا أنني سعيد بجلوسي على مقاعد الدراسة كي أنال ولو قسطا بسيطا من التعليم، مشيرا إلى أنه حريص على الحضور ومنتظم في دراسته وأنه يسعى وأقرانه من كبار السن للاستفادة من حملة التوعية ومحو الأمية في تعلم الأحرف والكلمات، ويقول «كل ما أتمناه في هذه الدنيا هو أن أقرأ في كتاب الله وهذه بحد ذاتها فرحة لا توازيها فرحة».

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.