الرئيسية 10 الأخبار 10 300 ألف ريال لكل لاعب … والشبابيون يتمسكون بالبلطان

300 ألف ريال لكل لاعب … والشبابيون يتمسكون بالبلطان

image

بلاغ – محمد المرشود

لو قدر للشبابيين أن يختاروا مباراة كرة قدم يفوزون فيها، لما اختاروا مباراة أهم من تلك التي تغلب فيها النادي «الأبيض» على شقيقه الأهلي بثلاثة أهداف من دون رد، ذلك أن الحدث الذي توّج خلاله «الليث» باللقب الأغلى (كأس خادم الحرمين الشريفين) كان استثنائياً بكل ما تحمله تلك المفردة من معنى.

ختام المنافسات السعودية، الذي تعرف فيه معظم شباب المملكة على أول افتتاح لمنشأة رياضية ضخمة خلال الأعوام الـ25 الماضية، وهي مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية في جدة «الجوهرة»، جسّد الصورة الأمثل لنهاية موسم رياضي حافل بالأحداث داخل الملاعب وحتى خارجها.

بطل المسابقة «شيخ الأندية السعودية» يدين لرئيسه الفخري الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز بفضل كثير مما تحقق هذا الموسم، ولاسيما بعد أن أنقذ الفريق من ضغط المباريات التي عانى منها طوال الموسم الحالي، إذ وفّر للفريق طائرة خاصة نقلته غير مرة بين أكثر من دولة للمشاركة في البطولات المختلفة، بعد أن رفض الاتحاد السعودي تأجيل مباريات الفريق في كأس الملك في ظل ضغط مباريات دوري أبطال آسيا. حضرت مواقف الرئيس الفخري للنادي في تصريحات اللاعبين وأعضاء الجهاز الإداري كافة في أمسية أمس، حين أهدوه اللقب الأغلى.

رئيس نادي الشباب السابق عضو الشرف الأمير خالد بن سعد قال بوضوح: «الرئيس الفخري يرسم السياسة… وكل رئيس ينفّذها بطريقته، لذلك يتميّز الشباب»، قبل أن يؤكد إعجابه بما قدمه الرئيس الحالي خالد البلطان من عمل، قائلاً: «حتى لو أن خالد البلطان لم يرد أن يكون رئيس نادي الشباب، فسنجبره بمحبتنا لبعضنا أن يبقى رئيساً للشباب، وسنبقى كلنا معه»، مضيفاً: «لن نجد رئيساً مثل خالد البلطان، شاء من شاء وأبى من أبى، وعلى رغم الظروف التي أمرّ بها فإن عدم انضباط لجنة الانضباط أجبرنى على الظهور، وإن شاء الله تبقى أيام شيخ الأندية دوماً ذهبية».

يذكر أن الجماهير الشبابية احتفلت أمس بفريقها البطل الفائز بكأس بطولة خادم الحرمين الشريفين، وذلك خلال الاستقبال الكبير الذي أعدته الجماهير أمس في إستاد الأمير خالد بن سلطان في نادي الشباب.

وتوسطت حافلة الفريق ملعب النادي ليخرج منها اللاعبون حاملين معهم «كأس الملك» التي تسلموها من يد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أول من أمس بعد فوزهم على فريق الأهلي بثلاثة أهداف من دون رد في نهائي البطولة الذي احتضنه إستاد الملك عبدالله في جدة .

في حين صرفت إدارة النادي للاعبين «مكافأة بطولة» مضاعفة وصلت إلى 300 ألف ريال لكل لاعب، كما فضلت تأجيل إقامة حفلة تكريمية، خصوصاً أن الفريق ينتظره معترك صعب الثلثاء المقبل أمام الاتحاد في الدور ثُمن النهائي لدوري أبطال آسيا.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.