الرئيسية 10 الأخبار 10 نجاة البروفيسور طارق الحبيب من الموت إلى جانب أسرته بسبب “مفحِّط”

نجاة البروفيسور طارق الحبيب من الموت إلى جانب أسرته بسبب “مفحِّط”

image

بلاغ – غالب السهلي

نجا استشاري الطب النفسي السعودي والأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء النفسيين العرب البروفيسور طارق الحبيب، من الموت مع أسرته بسبب مفحط، على حسب ما أفاد به من خلال تغريدة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”. وقال الحبيب: “قبل قليل مفحط كاد يودي بحياتي وأسرتي.. بلد استطاع بإبداع السيطرة على الإرهاب لن تعجزه ظاهرة التفحيط في الشوارع”. وحضّ الدولة على التصدي لظاهرة المجازفة بالقيادة (التفحيط).

وفي تغريدة أخرى، وجّه الاستشاري السعودي الدعوة إلى الناس لترك المعانقة والمصافحة في الفترة الحالية وعدم الإصرار عليها، في ظل انتشار فيروس “كورونا”، وغرد قائلا: “رغم الخوف من كورونا، فإن البعض مازال يصر على المعانقة ولا يكتفي بالمصافحة! ألا تعتقدون أن ترك المصافحة أيضا ولو مؤقتا أحد وسائل الوقاية؟” وقام الحبيب أيضا بإعادة إرسال عدد من التغريدات الصادرة عن جهات رسمية مختلفة حول سبل الوقاية من الفيروس.

وأعاد المئات من متابعي الحبيب الذين يزيدون عن 3.8 مليون شخص عبر تويتر تغريد دعوته لتجنب المصافحة بسبب كورونا، وقال أحد متابعيه: “الله هو خير حافظ وهو خير شاف” بينما قال مغرد آخر: “مشكور اخوي طارق.. لا والله إلا نبي نصافح ونعانق بعض ولي كاتبه ربك بيصير توكلنا على الله سبحانه”.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.