الرئيسية 10 الأخبار 10 الطرباق يهدي للوطن جائزة حمدان وتعليم القصيم يحلق بالإنجازالـ “27”

الطرباق يهدي للوطن جائزة حمدان وتعليم القصيم يحلق بالإنجازالـ “27”

حظي الطالب عبد الله بن احمد الطرباق من مجمع الامير سلطان التعليمي ببريدة -القسم الثانوي- بالتكريم من قبل سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم، بعد تحقيقه للمركز الاول عن فئة الطالب، في مسابقة جائزة حمدان بن راشد للاداء التعليمي المتميز، والتي أقيمت مراسم التتويج للفائزين بها مساء أمس، في مدينة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة.وقد حقق الطالب الطرباق المركز الاول على مستوى الخليج العربي، بعد تقديمه لملف الانجاز الخاص به، والذي تم تقييمه من قبل أمانة الجائزة، التي قامت بالوقوف على منجزاته التعليمية الخاصة، خلال زيارة سابقة لمدينة بريدة.وكان الحفل الذي أقيم في مركز المعارض الدولية بمدينة دبي، قد شهد تكريم كافة الفائزين والفائزات لجميع فئات ومسارات الجائزة والبالغ عددهم اكثر من 200 متميز ومتميزة.

الطالب الطرباق تصدر في ترتيبه جميع طلاب دول الخليج العربي، ونال التكريم والتشجيع من قبل سمو الشيخ حمدان.وقدم الطالب عبد الله بن أحمد الطرباق شكره وتقديره للمدير العام للتربية والتعليم بمنطقة القصيم عبد الله الركيان، وكافة منسوبي التعليم في المنطقة، نظير المتابعة والاهتمام التي وجدها طوال مشاركاته المحلية والخليجية والدولية.ويأتي الإنجاز التعليمي الذي حققه الطالب الطرباق ليضاف إلى العديد من المنجزات التعليمية والتربوية التي حققها منسوبو ومنسوبات وطلاب وطالبات الادارة العامة للتربية والتعليم بالقصيم.

ويأتي هذا الانجاز الذي حققه الطالب الطرباق ليضاف إلى المنجزات الـ27 التي حققتها استطاعت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم أن تحقق أكثر من 27 منجزاً تربوياً، حازت من خلاله على العديد من الجوائز والأوسمة التقديرية والتشجيعية، خلال السبع سنوات الأخيرة، على مستويات خليجية وعربية وعالمية.
حيث أثمرت البرامج الإثرائية والتنشيطية المقدمة من منسوبي ومنسوبات تعليم القصيم في دخول ممثلي المنطقة من الطلاب والطالبات، والمعلمين والمعلمات في العديد من المسابقات والمنافسات التعليمية والتربوية على مستوى المحلي والخليجي والعربي والعالمي على السواء، محققين خلالها عدداً من ميداليات وأوسمة الاستحقاق والتقدير .
وكان للتوجه العام الذي أحدثته الإدارة العامة نحو تحقيق المثالية والانضباط في المدرسة ومحيطها، بطلابها وطالباتها، ومعلميها ومعلماتها، ومشرفيها ومشرفاتها، والعمل على تعزيز محفزات التميز والنجاح لدى جميع منتسبي المشهد التعليمي بالمنطقة، الأثر الأكبر في غرس المفهوم التنافسي والتفاعلي بين الجميع، لتحقيق التطلعات والرغبات العليا نحو الجدارة والتميز.
فخلال السبع سنوات الأخيرة حصد العديد من ممثلي الإدارة العامة الكثير من الجوائز والمراكز المتقدمة، التي ناهزت 27 جائزة، والتي تشرف على بعض منها عدد من الجهات العالمية والدولية المهتمة، بالاشتراك مع أكثر من 100 دولة من دول العالم.

فقد حضرت المنجزات المتقدمة والإبداعية من قبل ممثلي وممثلات الإدارة العامة للتربية والتعليم بالقصيم من المعلمين والمعلمات على مستوى وزارة التربية والتعليم من خلال مسابقات التميز في أكثر 15 مشاركة فائزة في مسابقات جائزة التربية والتعليم للتميز في دوراتها الأربع، والتي توجها فوز المعلم سليمان بن عبد العزيز التويجري من ثانوية عمرو بن العاص ببريدة، بأول معلم متميز على مستوى المملكة، والأستاذة مزنة بنت خلف الحوشاني، التي حققت المركز الرابع لفئة مديرات المدارس.
وكان للمشاريع الإبداعية الجماعية نصيبها من التميز، حيث حظيت مدرسة محمد بن الفاتح الابتدائية ببريدة بالتكريم من قبل نائب وزير التربية والتعليم الأستاذ حمد آل الشيخ، لتحقيقها المركز الأول على مستوى المملكة بجائزة “مشروع فينا خير” والفوز بمبلغ 100 ألف ريال، في مسابقة شارك فيها أكثر من 100 مدرسة للبنين يمثلون 45 منطقة ومحافظة تعليمية.

كما تأهل الطالبان عبد الرحمن البليهي، ومحمد الدوسري من تعليم القصيم لأولمبياد الكيمياء في مملكة الأردن عام 2008م، كممثلين للمملكة.
وعلى الصعيد الدولي والعالمي، نال تعليم القصيم ممثلاً بالطالب عبد الله الطرباق ومن خلال مسابقات الأولمبياد للإبداع العلمي في دولة سلوفاكيا، جائزة الوسام الذهبي وشهادة الدبلوم في قسم التكنولوجيا والتكنولوجيا البيولوجية. بعد مشاركة الطرباق بمخترعه “المنقذ الذكي” الذي تم تحكيمه من قبل جهات تعليمية وعلمية متخصصة على مستوى العالم.
كما نال تعليم القصيم ممثلاً بمجمع الخليج التعليمي ببريدة جائزة المركز الثاني على مستوى الشرق الأدنى وشمال أفريقيا في مسابقة برنامج Globe الدولي للبحث العلمي البيئي، الذي يعني” التعليم والملاحظة العالمية من أجل إفادة البيئة ” والمنفذ من خلال جهود مشتركة من عدد من الجهات والمنظمات الدولية المهتمة بشؤون البيئة، بالاشتراك مع أكثر من 100 دولة من دول العالم. حيث تم تكريم مدير المدرسة الأستاذ فيصل محمد الفوزان, ومعلم Globe الأستاذ منصور بادي المطيري, ومنسق المنطقة الأستاذ عبد الله الثبيتي، والطلاب الفائزين الطالب معاذ محمد الدخيل وعبد الله عثمان الرشيد وصالح يوسف الحجيلان.
المدير العام للتربية والتعليم بالقصيم عبد الله بن إبراهيم الركيان أكد أن المنجزات التربوية والتعليمية التي حصدها تعليم المنطقة يقف خلفها جهود كبيرة يعمل على تقديمها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير المنطقة، وسمو نائبه الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، اللذان يقدمان الدعم والمشورة والمتابعة لكل ما يخص التربية والتعليم في المنطقة.
مشيراً إلى أن حرص سموهما على تحقيق الإنجاز والتميز ساعد على تفرد المنطقة بالعديد من الجوائز والاستحقاقات التي تم تسجيلها باسم المنطقة وتعليمها.
كما قدم الركيان شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم، ومعالي نائبه الدكتور خالد السبتي، ومعالي النائب للبنين الدكتور حمد آل الشيخ ومعالي النائب للبنات نورة الفائز، على جهودهما المتواصلة لتقديم الإعداد الجيد، والدعم المتواصل لكافة القطاعات التعليمية في المملكة.
مضيفاً إلى أن الروح الانضباطية العالية التي يتصف بها طلاب وطالبات، ومنسوبي ومنسوبات التعليم في المنطقة، والبيئة الفاعلة والناجحة التي يمتاز بها الوسط التعليمي شاركت باقتدار على تحقيق المنجزات المشرفة. ‏‫

صورة 1

صورة 2

صورة 3

صورة 4

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.