الرئيسية 10 حديث الناس 10 الضعيّّف نواف بن فيصل !

الضعيّّف نواف بن فيصل !

الضعيّّف نواف بن فيصل !

قبل حوالي 25 عاما كان هناك طفلا صغيرا يرافق الأمير فيصل بن فهد رحمه الله في بعض المناسبات الرياضية , كان هذا الطفل هو الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب حاليا ..

كنت أنظر لذلك الطفل تلك الأيام وأقول في نفسي سيكون هذا الطفل ذو شأن كبير, كيف لا ووالده هو الأمير القوي فيصل بن فهد وجده هو الملك المحنك فهد بن عبد العزيز وجده لوالدته هو الأمير سلطان بن عبد العزيز رحمة الله عليهم جميعا .. فهذه التوليفة من النسب والجذور ستصنع من هذا الطفل أسطورة رجل قوي في المستقبل!!

كبر هذا الطفل وأصبح شابا يافعا وتوفى والده مبكرا فخسرت الرياضة السعودية رجلا صنع انجازاتها الرياضية فبكيناه وبكته الرياضة واعتقد إننا لا زلنا نفتقده ونبكيه !!

كبر هذا الطفل وأصبح نائبا للرئيس العام ولم يقدم شيء فقلنا لا يملك من الأمر شي كونه نائب !!

كبر هذا الطفل وأصبح وهو على مشارف الثلاثين من العمر رئيسا عاما لرعاية الشباب وسعدنا جميعا كرياضيين أن أتى الشاب للشباب وحلمنا بمستقبل رياضي مزدهر ويا للحسرة والألم !

منذ أن استلم سمو الأمير نواف رعاية الشباب ورياضتنا تهبط شيئا فشيئا نتائج ومستوى وأخلاق على المستوى المحلي والعربي والدولي أندية ومنتخبات وجماهير !

كل هذا أحمله له شخصيا لسبب واحد هو انه ضعيف جدا ولم أجد فيه شخصية والده ولا حنكة جده رحمها الله .. كل ما أراه هو أمير ضعيف الشخصية يرى المصائب والبلاوي والتدخلات والإساءات والفساد الرياضي وهو يتفرج ولا يتخذ قرار وكأنه لا يملك من الأمر شيئا… بل وصل الأمر الى الإساءة له شخصيا واتهامه اتهامات تضر بسمعته من قبل البعض دون ردة فعل منه وكأننا نرى المثل الذي يقول من آمن العقوبة أساء الأدب وهم فعلا اساؤا الادب معك يا سمو الأمير لأنهم لا يخافونك ويعلمون انك ضعيف ولن تعاقبهم !

إننا لا نطالبك بأن تكون دكتاتورا لأننا نرفض هذا الشيء منك كأمير ومن أي شخص آخر ولكننا نريدك أن لا تدع الحق يضيع سواء لك أو لغيرك ويجب أن تضرب بيد من حديد على كل من يخطئ وتأكد بأننا سنصفق لك لأنك على حق وهم على خطأ ويستحقون العقوبة..

يا سمو الأمير نواف إن ما تفعله من صمت مطبق تجاه ما يحدث في الوسط الرياضي يجعلنا نرفضك ونرفض استمرارك ونتمنى ان يحل بدلا عنك رجل يعيد الأمور إلى نصابها ويعيد كل شخص إلى حجمه الحقيقي ويخاف كل صاحب كرسي من أي تجاوز سيقوم به لاجل ناديه المفضل او مصالحه الشخصية !

فلتخرج يا ابن العملاق وحفيد الملك من صومعتك ومن صمتك الذي طال وتنظف رياضتنا وتغير نظرتنا فيك حتى لو كانت متأخرة فأن تعود لنا خير من ان نفقدك للأبد ..

في عهد والدك الراحل يا نواف كان يرحل كل لاعب أو مدرب أجنبي خارج المملكة إن أساء الأدب ويمنعه من دخولها مرة أخرى .. فقل لي هل عاقبت احد منذ أن أتيت لنا كرئيس ؟ بالطبع لا على الرغم من ظهور كثير من الحركات القذرة والاتهام بالرشاوي من بعض اللاعبين والمدربين الأجانب ولو كان والدك موجودا لمسح وجودهم بقلمه قبل ان تغيب شمس اليوم الذي اخطئوا فيه ولكن أين هو والدك ؟!!

في عهد والدك الراحل يا نواف كان أي حكم يخطئ متعمدا أو يضر بالمباريات كان يوقفه رسميا ويكون عبرة لغيره مما جعل كل الحكام يخافون ويحرصون على عدم الخطأ .. فهل عاقبت حكما منذ أن أتيت لنا كرئيس ؟ بالطبع لا على الرغم من الفضائح والبلاوي التحكيمية التي أضرت بسمعة التحكيم السعودي وأفقدت الجماهير الثقة فيه وأصبحت الأندية تتسابق لطلب حكم اجنبي بسبب المصائب التي سببها الحكام من أخطاء فضائيحيه أضرت بكثير من الأندية وبعضها أشبه بالمتعمد ولم نجد إلا رئيس لجنة حكام يبرر ويدافع عن هؤلاء الفاشلين ويمنحهم المكافئات والشارة الدولية !! ولو كان والدك موجودا لمسح اللجنة برئيسها وحكامها الفاشلين وغير جلدها تماما لتعود الثقة للتحكيم ولكن أين هو والدك ؟!!

في عهد والدك الراحل يا نواف كان المنتخب للوطن ولا يجرؤ أي شخص كائن من كان على التدخل فيه وفرض أسماء أو تشكيلة أو لاعب فيه لاعبين بسوء أخلاق وكل من يتجاوز أو يسيء كان يصدر فيه أقسى العقوبات لذلك كنا نتأهل لكأس العالم بسهولة .. فهل هذا هو منتخبا في عهدك؟ بالطبع لا فهو منتخب مخترق ويتحكم فيه البعض لذا لم يكن بغريب أن لا نشاهد النجوم الغير مرغوب فيهم في المنتخب وأصبحنا نرى اختيار لاعبين مصابين أو احتياط في أنديتهم مع مدربين فاشلين ونتيجة لذلك تراجع ترتيب منتخبنا عالميا لأسوأ ترتيب في تاريخه الطويل تحت إدارتك الرياضية !! ولو كان والدك موجودا لتعاقد مع مدرب عالمي له خبرة وسمعة وتاريخ مشرف ومنحه كل الصلاحيات لاختيار نجوم الأندية ومنع التدخل في عمله تماما مع اختيار إدارة خبرة مكونة من لاعبين قدامى مثل ماجد عبد الله أو صالح النعيمة وعندها يعود منتخبنا للبطولات ولكأس العالم ولكن أين هو والدك؟!!

في عهد والدك الراحل يا نواف كانت الصحافة الرياضية والكتاب لا يمكن أن تسيء لأحد أو تكتب أكاذيب أو عناوين مسيئة لأنهم يعلمون أن هناك رجل قوي يرفض التجاوزات التي تسيء للرياضة وكل من تجاوز آنذاك كان يوقف رسميا وأحيانا توقف الصحيفة ثلاث أيام عن الصدور كعقوبة على التجاوز .. فهل عاقبت صحفي أو جريدة منذ أن أتيت لنا كرئيس ؟ بالطبع لا على الرغم من البلاوي والفضائح التي نشرتها الصحف من عناوين مخلة بالأدب إلى الطعن بوطنية لاعبينا إلى الإساءة لبعض الأندية والأشخاص وأصبحت الصفحات الرياضية والبرامج الرياضية أيضا مليئة بالمرتزقة الذين يشتمون ويسيئون ويؤججون الشارع بالأكاذيب والعبارات القذرة التي لم تجد من يقول لها قف أو يعاقب أصحابها .. ولو كان والدك موجودا لعاقبهم وأوقفهم بل وطرد البعض منهم نهائيا من الساحة ونظفها من بعض المرتزقة و ( القذارات ) الذين شوهوا رياضتنا وإعلامنا والذين يحملون للأسف صفة إعلاميين والإعلام منهم براء ولكن أين هو والدك؟!!

في عهد والدك الراحل يا نواف كانت المشاريع لها وقت محدد بداية ونهاية ولا يجرؤ أي منفذ مشاريع على التلاعب أو التجاوز أو التأخير وكانت إدارة المشاريع في الرئاسة تعرف كل ريال أين ذهب ومتى يذهب لأنهم يعلمون أن في الإدارة رجل قوي لا يرضى بالتجاوز والتلاعب .. فقل لي هل انتهت كل المشاريع في وقتها وبنجاح في عهدك؟ بالطبع لا .. فهناك العديد من المشاريع المتعثرة وأندية تنتظر مقراتها على أحر من الجمر وللأسف المشاريع متعثرة ومتعطلة إما بسبب عدم تسليم المنقذ مستحقاته او لتهاون المقاول المنفذ ويصبح التنفيذ خلال خمس سنوات بدلا من سنتين وما مقرات الأندية المتعثرة حاليا إلا دليل على ذلك !! .. ولو كان والدك موجودا لما تجرأ أي مقاول على العبث أو التأخير ولما تجرأت إدارة المشاريع في تأخير تسليم المستحقات ولما تجرأ مقاول على الغش في البناء كما حدث في مدرجات جده التي انهارت ولكن أين هو والدك؟!!

الحديث يطول ويطول يا سمو الأمير والشق كبير ولكن المساحة لا تكفي للحديث فهناك الألعاب الأخرى التي ماتت وهناك المدرجات التي هجرتها الجماهير وهناك حقوق الأندية التي لم تسلم في أوقاتها وكثير من النقاط التي لا استطيع الحديث عنها في هذه المقالة..

يا سمو الأمير نواف محبتي لك هي من جعلتني أخاطبك بصراحة هذا اليوم واعتذر إن كنت قد قسوت عليك ووصفتك بالضعيف ولكن لأننا نحبك فإننا أيضا نريدك أن تعيد لرياضتنا روحها ونظافتها وقوتها ومستواها ..

أعلم انك شاعر مرهف الحس ولكنك في الوقت نفسه ابن الفيصل وحفيد الفهد والإدارة والكرسي الذي أنت عليه يفرض عليك أن تكون قويا وان تترك الضعف والهوان والمسالمة فالوسط الرياضي حاليا أصبح فاسدا ويحتاج للتنظيف والعقاب والحساب وغربلة اللجان وتنظيفها من أهل المصالح لعل وعسى أن تعود رياضتنا لتوهجها ونظافتها في المستقبل القريب..

ناصر الفهيد

تويتر @nasseralfheed

ايميل w77v@hotmail.com

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

تعليق واحد

  1. لافض فوك
    فعلا لابد من عدم المجاملات علي حساب الرياضه وحساب الامير وحساب انفسنا

    حفيد الفهد لابد ان يكون بسرعة الفهد بالقرارات الصارمه

    الجراه بالنقد ليست دليل الكره
    كلنا نحب الامير نواف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .