الرئيسية 10 الأخبار 10 رئيس المؤتمر السوداني يكتب عن الترابي وحزبه وبداية التقارب مع حزب البشير

رئيس المؤتمر السوداني يكتب عن الترابي وحزبه وبداية التقارب مع حزب البشير

رضوان كتب الأستاذ/ إبراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني علي صفحته بالفيسبوك المقال المقتضب أدناه عن الترابي وحزبه الشعبي الذي بدأ التقارب مع النظام بالامس عفا شيخ حسن عما سلف من النظام، ولنستبين حجم ماعفا عنه الترابي لابد وأن نًُعدِّد ما إقترفه النظام من خطايا وجرائم في حق الوطن والأفراد والجماعات والأقاليم لنري بعدها إن كان شيخ حسن يملك حق العفو او أن المعتدي عليهم قد منحوا الشيخ تفويضاً يخوله التنازل عن هذه الحقوق المستلبة ….. دعونا نطرح بعض الاسئلة الإستنكارية والتي من خلالها نكتشف مقدارالتخريب الذي أراد الشيخ أن يقفز عليه … بدأت الإنقاذ أيامها الأولي بإعتقال الآلاف من المعارضين للإنقلاب .. لم تكتفي بذلك بل طفقت في تعذيبهم بطرق بشعة ومهينة. من يملك التحدث باسم هولاء والتنازل عن عذاباتهم التي عانوها في معتقلات النظام ؟ شرد النظام آلاف آخرين من وظائفهم وطردهم، يتسولون في الطرقات .. هل أعطي هولاء الشيخ توكيلاً للتنازل عن حقوقهم التي اهدرها النظام ؟!! شهداء رمضان ال28 الذ أعدمهم النظام بدمٍ بارد، هل فوض أياً من أهالي الشهداء للتحدث بإسمهم ومن ثم التنازل عن القصاص لهم !!!؟ أكثر من أربعمائةألف قتلوا في حروب دارفور والشرق وفي جبال النوبة، ومثلهم في جنوب السودان الذي ذهب برجاله وماله وجغرافيته! من فوض الشيخ للتنازل عن حقوق هولاء جميعا!!؟؟ نهب الموارد والمال والمؤسسات ومشروع الجزيره والخصخخصة والنقل النهري والبحري وسودانير ومال الزكاة والذهب ً .. كيف تعفو عن ثروات نهبت بهذا الحجم وكيف تثب علي كل هذه التلال يا شيخ ما تقول، أما لنا عقول أم إنك تريد للنظام أن ينجوا بكل هذا الحمل الثقيل!!؟؟ شهداء سبتمبر مئتان وعشره، ألف ويزيد لا يزال دمهم باق علي الأسفلت لم يجف بعد والأيدي التي أطلقت الرصاص طليقه وأنت تريد أن تعفو والشباب الغض قابع في السجون، والمئات يمثلون أمام المحاكم وجلاديهم لا لذنبٍ إقترفوه إلا لأنهم هتفوا بالشعب — أكثر

صحيفة الراكوبة | الأخبار

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.