الرئيسية 10 الأخبار 10 5 أسباب تؤدي إلى الشعور بالنوم خلال فترة العيد.. تعرّف عليها
تواصل – وكالات: مع اقتراب كل عيد يتطلع قطاع كبير من الناس لتنفيذ خطط بشأن الإجازة، تتمثل في بعض الأعمال الترفيهية والخروجات والفسح. ولكن ما إن يحل العيد، يغلبهم النوم، وتنتهي الإجازة دون تطبيق الخطط.  وطبقاً للخبراء فإن عادة النوم خلال أيام الأعياد له أسباب علمية عدة، تلخصها الطبيبة النفسية، البروفيسور “دوروثي بروك” في الأسباب......

5 أسباب تؤدي إلى الشعور بالنوم خلال فترة العيد.. تعرّف عليها

تواصل – وكالات:

مع اقتراب كل عيد يتطلع قطاع كبير من الناس لتنفيذ خطط بشأن الإجازة، تتمثل في بعض الأعمال الترفيهية والخروجات والفسح. ولكن ما إن يحل العيد، يغلبهم النوم، وتنتهي الإجازة دون تطبيق الخطط. 

وطبقاً للخبراء فإن عادة النوم خلال أيام الأعياد له أسباب علمية عدة، تلخصها الطبيبة النفسية، البروفيسور “دوروثي بروك” في الأسباب التالية:

1- دائمًا ما يسهر الناس في الأعياد والمناسبات، بعكس طبيعتهم النومية في النوم مبكرًا للاستيقاظ للعمل، وبسبب هذا السهر يحدث اضطرابات في الساعة البيولوجية.

2- لا يحصل معظمنا على قسط كافٍ من النوم في حياتنا اليومية، لذا فإن التوجه في عطلة والسماح لك بالنوم بقدر ما تريد يمكن أن يكون بمثابة الانفراجة لجسدك.
3-إن السماح لجسمك بالاسترخاء والتعويض عن هذا النوم، سواء في وقت القيلولة أو حتى ليلًا، يجعل الجسم يشتد الحاجة إليه أكثر، فعلى العكس كلما ستطيل في النوم، ستشعر بالرغبة في المزيد.

4-القيلولة الطويلة جدًا في النهار يمكن أن تضعف “دافع” جسمك للنوم في الليل، مما قد يعني أنك ستتقلب وتتقلب ولن من تنفيذ أي خطط للخروج والسفر.
5- موسم الأعياد دائمًا ما يمتلئ بالوجبات الشهية، مما يجعل البعض يتناول أكثر من الكمية التي اعتاد عليها، بالتالي يسبب له ذلك الخمول.

 

 

المصدر تواصل

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: