قالت إنفيديا التي تتخذ من سانتا كلارا في كاليفورنيا مقرا لها، إنها سوف تنفق أربعين مليون جنيه استرليني (52 مليون دولار) على إنتاج الحاسوب العملاق، الذي أطلق عليه اسم “كيمبريدج-1” والذي سيتكون من ثمانين من نظم إنفيديا ويتوقع أن يكون متصلا بالإنترنت نهاية العام الجاري.

 قال جين-سون هوانغ الرئيس التنفيذي لإنفيديا إن كيمبريدج-1– الذي سيصنف باعتباره الحاسوب العملاق التاسع والعشرين عالميا من حيث القوة- سيكون متاحا لباحثي الرعاية الصحية الذين يستخدمون الذكاء الاصطناعي، للعمل على العقبات الطبية.

قال هوانغ “إن التعامل مع أكثر تحديات العالم إلحاحا في مجال الرعاية الطبية يستلزم موارد حاسوبية بالغة القوة لتسخير إمكانات الذكاء الاصطناعي”.

شركات الأدوية مثل غلاكسوسميثكلاين وأسترا زانيكا من بين المجموعات التي تقدمت بالفعل لنيل تصريح باستخدام الحاسوب العملاق.

يأتي الإعلان بعدما قالت الشركة الشهر الماضي إنها وافقت على شراء شركة “آرم هولدينغز”- لتصميم الرقائق الإلكترونية وإنتاجها- ومقرها المملكة المتحدة، مقابل ما يصل إلى أربعين مليار دولار.

تعتزم الشركة أيضا إنشاء مركز لأبحاث الذكاء الاصطناعي في كيمبريدج بإنجلترا حيث المقر الرئيسي لشركة “أرم هولدينغز”.