وأقدم آل كثير على جر عينيه لتشابه ملامح الآسيويين، بعد أن سجل هدف الفوز لفريقه بيروزي الإيراني في مرمى بختاكور الأوزبكستاني، في ربع نهائي البطولة قبل أيام.

ووجه المهاجم الإيراني الحركة لكاميرات البث، مما اعتبره الاتحاد الآسيوي أمرا مهينا وعنصريا للعرق الآسيوي.

وحرم الاتحاد الآسيوي آل كثير من الاستمرار في البطولة مع فريقه، كما أنه سيحرم من اللعب في أي مباراة كرة قدم لمدة 6 أشهر، وذلك وفقا لقوانين الاتحاد المناهضة للعنصرية.

كما غرم الاتحاد الآسيوي المهاجم الإيراني 10 آلاف دولار أميركي، ولكن الضربة الأقوى هي غيابه عن موقعة الفريق المهمة أمام النصر السعودي، السبت، في نصف نهائي دوري أبطال آسيا.