فقد قالت محطة “سي.جي.تي.إن” التلفزيونية الناطقة بالإنجليزية، التي تديرها الدولة في الصين، نقلا عن مصادر إن شركة “بايت دانس” لن تبيع عمليات تطبيق “تيك توك” لا لشركة أوراكل ولا لشركة مايكروسوفت، وأنها لن تعطي شفرة مصدر منصة الفيديو لأي مشترين أميركيين.

وكانت مصادر مطلعة قالت لرويترز إن شركة “بايت دانس” تخلت عن بيع تطبيق “تيك توك” في الولايات المتحدة، وأنها قررت السعي إلى إبرام شراكة مع “أوراكل” على أمل تفادي حظر أميركي مع إرضاء الحكومة الصينية، غير أن بايت دانس امتنعت عن التعليق على تقرير المحطة التلفزيونية.

يشار إلى أن عملية بيع للتطبيق في الولايات المتحدة ستحتاج إلى موافقة حكومتي الولايات المتحدة والصين على أي صفقة من هذا القبيل، وفقا لرويتر.

وكانت تقارير سابقة أشارت إلى بايت دانس اختارت كونسورتيوم تقوده شركة أوراكل لصفقة عمليات تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة متفوقا بذلك على مايكروسوفت المنافسة وذلك حسبما قال شخص مطلع على هذا الأمر يوم الأحد.

يشار إلى أن شركة بايت دانس كانت تجري محادثات لبيع عمليات تيك توك في الولايات المتحدة لمشترين محتملين منذ أن هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر الماضي بحظر هذه الخدمة إذا لم يتم بيعها.

وفي وقت سابق أيضا، ذكرت مايكروسوفت أن بايت دانس أبلغتها بأنها لن تبيعها عمليات تيك توك في الولايات المتحدة.