وبعد أيام من التجاذبات بين ميسي (33 عاما) والنادي الذي يدافع عن ألوان فريقه الأول منذ 2004، شوهد أفضل لاعب في العالم يقود سيارته الـ”مرسيدس” باتجاه مدينة سانت جوان ديسبي الرياضية قرابة الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي، حيث من المتوقع أن يشارك في التمارين للمرة الأولى تحت إشراف المدرب الجديد الهولندي رونالد كومان.

https://twitter.com/i/status/1302970346853761024

وقبل أسبوعين أصاب ميسي جماهير برشلونة بصدمة كبرى، عندما أرسل طلبا لإدارة النادي أبدى خلاله رغبته بالرحيل عن “كامب نو” مجانا، استنادا إلى بند في عقده يتيح له ذلك بنهاية الموسم، وقبل عام من انتهاء الارتباط بينهما.

إلا أن رد برشلونة جاء بالرفض القاطع، حيث أكدت الإدارة أن البند المذكور انتهت صلاحيته في يوليو الماضي، وأن أي ناد يريد ضم “البرغوث” عليه أن يدفع قيمة الشرط الجزائي البالغة 700 مليون يورو.

والجمعة عدل ميسي عن رأيه، وقرر البقاء في النادي للموسم المقبل حتى نهاية عقده لتفادي الدخول في نزاع قانوني، لكنه فتح النار على رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو الذي اتهمه بأنه “لا يحفظ كلمته”.