الرئيسية 10 الأخبار 10 20 مليار دولار قيمة قطاع التجارة الإلكترونية في الخليج العربي بحلول العام 2020

20 مليار دولار قيمة قطاع التجارة الإلكترونية في الخليج العربي بحلول العام 2020

20 مليار دولار قيمة قطاع التجارة الإلكترونية في الخليج العربي بحلول العام 2020

الشركة الناشئة “إتقان” تتوقع وصول إيراداتها إلى 100 مليون ريال في نهاية العام الجاري

بلاغ – التحرير –
كشفت “إتقان للتكنولوجيا والتسويق الرقمي”، إحدى الشركات الرائدة في مجال التكنلوجيا والتسويق الرقمي في العالم العربي، عن توقعها بوصول إيراداتها إلى 100 مليون ريال بحلول نهاية العام 2020. وتأتي التوقعات الإيجابية في ظل تنامي أنشطة التجارة الإلكترونية في أسواق دول التعاون الخليجي عموماً، وأسواق الإمارات والسعودية على وجه الخصوص، بحسب تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي. وتوقعت دراسة أجرتها شركة “أيه. تي. كيرني” (A.T. Kearney) بوصول قيمة سوق التجارة الإلكترونية إلى 20 مليار دولار في دول الخليج العربي في نهاية العام الجاري، حيث جاءت دولة الإمارات على رأس أسوق التجارة الإلكترونية الأكثر تطوراً في المنطقة، بمعدل استخدام منصات التجارة الإلكترونية بلغ 4.2%، وهي النسبة ذاتها في كل من تركيا والبرازيل، في حين بلغ معدل استخدام منصات التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية 3.8%، وهو ما يقارب معدل دولة الإمارات.

وتتوقع شركة “إتقان” أن يكون العام الحالي مثمراً للغاية على صعيد الأعمال، لا سيّما من حيث تنمية إمكانياتها وتعزيز انتشارها في الأسواق المستهدفة. لذا، تسعى الشركة بشكل دائم إلى مواكبة متطلبات السوق المتغيرة وطرح خدمات جديدة في مجال التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي. ويُعزى الازدهار الحاصل في مجال التسويق والتجارة الالكترونية إلى عاملين أساسيين، يتمثل الأوّل في ارتفاع الدعم المقدم للشركات الناشئة من جانب القطاعين الحكومي والخاص في المنطقة، فيما يكمن الثاني في حصيلة إقبال المستهلكين المتزايد على هذا النوع من التسوّق.

وقال منصور الثاني، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة “إتقان”: “اعتمدنا منذ تأسيس “إتقان” في العام 2015، على التمويل الذاتي. وبالرغم من الصعوبات التي واجهتنا في بداياتنا، إلا أننا تمكّنا من تخطيها واكتسبنا منها الخبرة الكافية التي ساعدتنا على الاستمرار وتحقيق الأرباح منذ السنة الأولى. وتتمثل العوامل الأساسية التي ساهمت في نجاح شركتنا في تمكننا من فهم وتحديد متطلبات السوق وتلبيتها بالشكل الأمثل باستخدام أحدث الابتكارات التقنية، إضافةً إلى تزايد أعداد المتسوقين الإلكترونيين في الدول العربية والذين يسعون إلى الحصول على منتجات عالية الجودة وبتكلفة منخفضة. ونحن على ثقة من أنّ قطاع التجارة الإلكترونية يستعد لدخول مرحلة جديدة من النمو في ظل الفرص الجديدة والآفاق الواعدة، وهذا ما أشارت إليه التقارير التي تنبأت بوصول قيمة سوق التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 20 مليار دولار خلال العام الجاري.”

وأضاف منصور: “استطعنا أن نصبح من أبرز رواد التسويق الرقمي في السوق الخليجية، نتيجة سعينا الدائم للاستفادة من فرص النمو والعمل المستمر على تطوير أدائنا بما يصبّ في مصلحة العملاء. ونحن حريصون على تحفيز وتلبية متطلبات الشركات الإلكترونية المختصة بمجال البيع بالتجزئة، والتي تتطلع إلى زيادة أرباحها من خلال تعزيز قاعدة عملائها وتيسير دخولها إلى أسواق جديدة. كما نركز دائماً في عملنا على إنشاء تقنية تسويق متعددة القنوات لتعزيز أداء هذه الشركات ومساعدتها على توفير تجربة متكاملة وسلسة لعملائها. وبعد مرور 5 سنوات على انطلاقتنا، نفتخر بما حققناه من مكاسب ونَعِد عملاءنا بتحقيق وتقديم المزيد في السنوات المقبلة.”

وكانت شركة “إتقان”، التي أنشئت على يد مجموعة من رواد الأعمال السعوديين الشباب، القوة الدافعة وراء نمو العديد من شركات التجارة الإلكترونية في الدول العربية. فمنذ تأسيسها في دبي عام 2015، تمكنت الشركة من دخول أسواق جديدة خارج دولة الإمارات، حيث انصب تركيزها بشكل خاص على السوق السعودي، وعملت في نفس الوقت على توسيع نطاق خدماتها الرقمية التي مكنتها من بناء قاعدة عملاء متنامية. واستكمالاً لرؤية “إتقان”، تم افتتاح مكاتب للشركة في كل من المملكة العربية السعودية ومصر رسمياً في العام 2016، تلا ذلك إطلاق فرع جديد في الهند في العام 2019.

واقتصرت خدمات “إتقان” في البداية على تقديم خدمات التسويق الرقمي وتعزيز الأداء قبل أن تقوم بإطلاق خدمة تطوير تطبيقات الهواتف الذكية في العام 2016. كما وفرت الشركة خبراتها وخدماتها لاثنتين من كبرى شركات التجارة الإلكترونية خلال العام 2017، مما ساهم في ترسيخ مكانتها في الأسواق المحلية والعربية من جهة، وتعزيز الثقة المتنامية في “إتقان” من جهة أخرى. وفي العام 2018، توسع فريق عمل الشركة وأصبح يضم 60 مطور وتقني ومتخصص تسويق. وهكذا، أثبتت الشركة ريادتها في مجال تعزيز أداء وتنمية الشركات في السوق المحلي. وكانت “إتقان” قد حققت نقلة نوعية في العام 5201، عندما أصبحت أول شركة تستفيد من قدرات المؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي في التسويق بالعمولة عبر إدماجهم في منهجيتها التسويقية.

وتسعى شركة “إتقان”، من خلال فريق عملها الذي يضم أكثر من 12 جنسية في مكاتبها المختلفة، إلى إنشاء منظومة رقمية متطورة للمساهمة في نمو الشركات وبهدف تعزيز أداء عملائها، بما يمكنهم من التوسع والنمو وضمان مسار عمل يخولهم من الوصول إلى أقصى قدراتهم الربحية الرقمية. أمّا على المستوى الداخلي، فتبحث الشركة عن فرص للنمو من خلال الشراكات والاستثمارات وعلاقات التعاون، تماشياً مع أهدافها المحددة للعام 2020.
-انتهى-

نبذة عن شركة “إتقان”:
تأسست شركة “إتقان” للتكنولوجيا والتسويق الرقمي في دبي عام 2015 على يدّ روّاد أعمال سعوديين. وشهدت الشركة، منذ تأسيسها، نمواً متسارعاً بدعم من شبكتها الواسعة من العلاقات المتينة مع أبرز العلامات التجارية المحلية والدولية. ومدعومةً بموقعها الريادي في مجال التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية والتطوّر التكنولوجي، تضع الشركة خبراتها الواسعة في مجال التسويق الرقمي والتسويق عبر المؤثرين في خدمة الشركات العاملة في مختلف القطاعات الحيوية في دول مجلس التعاون الخليجي، مع التركيز بشكل رئيسي على كل من الإمارات والسعودية. وتواصل “إتقان” تقديم أرقى الخدمات التي تمكّن العملاء من تحقيق الاستفادة المثلى من الإمكانات الرقمية، استناداً إلى مفهوم الابتكار وقوة البيانات الرقمية وبدعم من شبكة قوية من العلاقات. وانطلاقاً من مقرَّها في دبي، نجحت “إتقان” في توسيع نطاق أعمالها للوصول إلى أسواق رئيسية أخرى ذات فرص واعدة، وتدير الشركة حالياً عملياتها التشغيلية في السعودية ومصر ومؤخراً الهند، مقدمةً مساهمات فاعلة على صعيد التحول نحو نموذج التجارة الإلكترونية.