الرئيسية 10 الأخبار 10 جامعة القصيم تعقد لقاءً مفتوحًا للطلبة مع معالي رئيس هيئة السوق المالية

جامعة القصيم تعقد لقاءً مفتوحًا للطلبة مع معالي رئيس هيئة السوق المالية

بلاغ – بريدة

استقبل معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، مدير جامعة القصيم، صباح اليوم الإثنين الموافق 9/6/1441هـ بمكتبه بمقر المدينة الجامعية، معالي الأستاذ محمد بن عبدالله القويز، رئيس مجلس هيئة السوق المالية، والوفد المرافق له، حيث عرض مدير الجامعة نبذة تعريفية عن الجامعة، وكلياتها، وطلبتها، وبرامجها والاعتمادات الأكاديمية الحاصلة عليها، إضافة إلى الإنجازات التي حققتها الجامعة، وقدم معاليه درعًا تذكاريًا لمعالي رئيس الهيئة بمناسبة الزيارة، معبرًا عن تطلعاته لتعميق أواصر الشراكة المستقبلية بين الطرفين.

وأقامت الجامعة، مُمثلة بعمادة شؤون الطلاب، لقاءً مفتوحًا لطلبة الجامعة مع رئيس هيئة السوق المالية، في القاعة (ب) للطلاب، وقاعة كلية الاقتصاد والإدارة للطالبات، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور محمد العضيب، وعميد عمادة شؤون الطلاب الدكتور علي العقلاء، وعدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس، حيث أدار اللقاء الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن البريدي أستاذ السلوك التنظيمي في كلية الاقتصاد والإدارة.

وبدأ اللقاء بموجز عن السوق المالية السعودية قدمته الأستاذة لاما العدالة مستشارة معالي رئيس هيئة السوق المالية، واستعرضت خلاله نبذة عن السوق المالية، ودورها، وتعريف شامل عنها، إضافة إلى المنافع من السوق المالية، ومكونات السوق المالية، والاختلاف بين مسؤوليات وأدوار هيئة السوق المالية، ومؤسسات البنية التحتية، وأبرز إنجازات السوق المالية، والسوق المالية السعودية بالوضع الراهن من الحجم والسيولة والسوق التنظيمية.

بعد ذلك، تحدث معالي الأستاذ محمد بن عبدالله القويز، عن الهيئة السوق المالية بشكل عام، حيث أكد على أهمية الدور الذي تقوم به الهيئة من خلال الإشراف على تنظيم وتطوير السوق المالية، وإصدار اللوائح والقواعد والتعليمات اللازمة لتطبيق أحكام نظام السوق المالية، وذلك بهدف توفير المناخ الملائم للاستثمار في السوق، وزيادة الثقة به، والتأكد من الإفصاح الملائم والشفافية للشركات المساهمة المدرجة في السوق، وحماية المستثمرين والمتعاملين بالأوراق المالية من الأعمال غير المشروعة في السوق.

كما عرضالقويزنبذة عن برنامج هيئة السوق المالية لتأهيل الخريجين المتفوقين، والذي يأتي إيماناً من الهيئة بمسئوليتها المجتمعية في رفع مستوى المعرفة والمهارات في الجوانب الفنية والنظامية في مجال الأوراق المالية لدى الخريجين، وصولاً إلى مستوى يمكنهم من تعزيز فرص الحصول على وظائف في قطاع السوق المالية، إضافة إلى تأهيل من هم على رأس العمل، وتسهيل الحصول على الشهادات المهنية وتنمية الجدارة الوظيفية ورفع مستوى المعارف.

وأكد رئيس مجلس هيئة السوق المالية، أن السوق المالية هي مبتغى الكثير من الخريجين للعمل فيها، أو العمل في القطاع العام بشكل عام، مشيرًا إلى أنه قد تم حاليا توطين القطاع بنسبة 90%، حيث أصبح القطاع المالي يخرج أصحاب الكفاءات والقدرات لقطاعات أخرى، وبالتالي أصبح القطاع المالي هو المحطة الأولى لكثير من الشباب الطموح، سواء الراغبين في التوظيف أو الشباب الذي يفكر في أن يصبح رائد أعمال، والسوق المالية هي المحطة الرئيسية للشباب والشابات لتمويلهم.

ونوهالقويز، خلال اللقاء، إلى أهمية مشاركة الطلبة في أي مجال يتميزون فيه، وأهمية التفوق الدراسي لطلبة المراحل الأولية بالجامعة، مشددًا على أهمية المشاركة في أندية المحاسبة والأنشطة اللاصفية، ليتعاملوا مع بيئة تتناسب مع قدراتهم وتؤهلهم لسوق العمل، مقدمًا معاليه الشكر والتقدير لجامعة القصيم على تنظيمها لهذا اللقاء، داعيًا الله تعالى التوفيق والسداد لجميع الطلبة وكافة أبناء الوطن.

ويأتي هذا اللقاء الذي عقدته الجامعة، انطلاقاً من رؤية المملكة 2030، والتي تهدف إلى توفير بيئة حاضنة للأعمال وتوسيع الدائرة الاقتصادية وجذب الاستثمارات العالمية وتعزيز ثقافة الاستثمار لدى كافة شرائح المجتمع، إضافة إلى تحقيق الاستثمار الأمثل من خلال المؤسسات التعليمية بمساندة الوزارات والهيئات الحكومية، حيث تسهم جامعة القصيم في تحقيق هذه الرؤية من خلال المشاركة ومواكبة أحدث المعايير التعليمية الدولية والوطنية لتخريج شباب وشابات مؤهلين لمواكبة تطورات سوق العمل، ولما لهيئة السوق المالية في المملكة من دور بارز في التعريف بالسوق المالية ومنتجاته ومجالات الاستثمار وحماية المستثمرين وتشجيع الشباب على الدخول في عالم الاستثمار وجعلهم أكثر قدرة على الاستفادة من الفرص المتاحة للاستثمار وتنميتها وضخ الأموال والمدخرات في الشركات بما ينعكس إيجاباً على أداء الاقتصاد الوطني.