تأثيرات فرضتها ظروف الأزمة

العيش بسلام واستقرار وأمان حق لكل فرد في أي وطن وأي مجتمع ومهما كان دينه، وطنه أو جنسيته، ولكن عندما تفرض الظروف ذاتها على المجتمع السوري أو عندما يمر المجتمع بأزمة ولا يكون لدى أبناء المجتمع الخبرة الكافية بمواقف وماهية التعامل مع هذه الأزمة وانخفاض القدرة على إدراك المواقف الناتجة عنها و تأمين الحماية لأنفسهم فما هي الآثار النفسية التي يمكن أن تتركها هذه الأزمة؟.
صحيفة تشرين – جميع الفئات

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.