الرئيسية 10 الأخبار 10 “الفقعسي”: كنا نحول مليون ريال شهرياً لـ”ابن لادن” عن طريق معتمرين.. ولهذا السبب سلمت نفسي

“الفقعسي”: كنا نحول مليون ريال شهرياً لـ”ابن لادن” عن طريق معتمرين.. ولهذا السبب سلمت نفسي

علي الفقعسي

 

روى القيادي السابق في تنظيم القاعدة علي الفقعسي تفاصيل تسليمه نفسه للجهات الأمنية، وأسباب معارضته شن عمليات داخل المملكة، وحجم الأموال التي كانت تحول لأسامة بن لادن.

وقال الفقعسي، خلال حديثه لبرنامج “الليوان” على قناة “روتانا خليجية”، إنه كان يرفض شن هجمات داخل المملكة؛ لأنه كان يرى أن المملكة تمثل عمقاً استراتيجياً لتنظيم القاعدة من ناحية التمويل والتجنيد، وأن شن الهجمات سيُدخل أعضاء التنظيم في حرب مع الدولة ستنتهي بإقصائهم، وبالتالي سيخسر التنظيم عمقه الاستراتيجي.

وأضاف أن التنظيم كان يجمع الأموال من داخل المملكة ويقوم بتحويلها إلى أسامة بن لادن، كاشفاً عن أنهم كانوا يحولون مليون ريال شهرياً عن طريق معتمرين باكستانيين، كانوا يأتون إلى المملكة لأداء العمرة بصورة نظامية.

وأشار إلى أن يوسف العييري وهو أحد قادة التنظيم، كانت لديه علاقات اجتماعية واسعة، تمكنه من جمع الأموال، وأداء مهامه كمسؤول إعلامي ومالي للتنظيم في المملكة.

وبيّن الفقعسي أنه قرر تسليم نفسه إلى السلطات الأمنية بعد هروبه من هجوم استهدفه في المدينة المنورة، ولجوئه لأحد أصدقائه في جدة، والذي كان مقرباً من سفر الحوالي، لافتاً إلى أنه كان يرغب في تسليم نفسه؛ كي ينفي تهمة ضلوعه في تفـجيرات الرياض، بعدما ذاع على مستوى الإعلام أنه المتهم الأول فيها.

وأوضح أن الحوالي توسط له عند الأمير محمد بن نايف، فذهب بصحبته إلى قصره، وحينها استقبله الأمير محمد بن نايف بحفاوة؛ نافياً أن يكون قد وضع شروطاً لتسليم نفسه، أو طلب ضمانات بعينها، أو أن يكون قد تعرض للتعذيب بعد ذلك.

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية