الرئيسية 10 الأخبار 10 الأمم المتحدة : المخاوف الأمريكية من “هواوي” دوافعها سياسية

الأمم المتحدة : المخاوف الأمريكية من “هواوي” دوافعها سياسية

بلاغ – وكالات

 

 قال مدير وكالة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأمم المتحدة إن مخاوف الولايات المتحدة الأمنية بشأن معدات شبكات الجيل الخامس التي تصنعها شركة هواوي الصينية ترتبط أكثر بالسياسة والتجارة، بدلاً من المخاوف المشروعة بشأن أمن المعلومات.

وصرح هولين زاو Houlin Zhao، أمين عام الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) وهو وكالة تابعة للأمم المتحدة، للصحفيين في جنيف بأن: “الحرص على أمن شبكات الجيل الخامس يصب بالتأكيد في مصلحة الجميع، لكنه لم ير حتى الآن أي دليل ملموس يدعم المزاعم الأمريكية ضدهواوي“.

وقال زاو: “لم أرى حتى اليوم دليلاً واقعياً يدعم الإدعائات واالمزاعم التي يتم إطلاقها وسط الإنشغال بالحديث عن أمن معدات هواوي“.

وأضاف زاو : “أشجع إعطاء هواوي فرص متساوية لتقديم مناقصاتها للعمل على بناء شبكات الجيل الخامس، وفي حال ثبت وجود أي خطىء أثناء عملية التشغيل، فإن بالإمكان حينئذ توجيه الاتهام. لكن إذا لم يكن لدينا أي شيء ضد الشركة ووضعناها في القائمة السوداء، فإنني أعتقد أن هذا غير عادل ولايصب في صالح تطوير تقنية الجيل الخامس“.

وكانت الولايات المتحدة قد حثت حلفاءهابما في ذلك كندا وإيطالياعلى منع شركةهواويمن بناء شبكات الجيل الخامس زاعمة إنها تخشى أن تستخدم الصين معداتهواويللتجسس على تلك الدول. كما ورفعت الولايات المتحدة سقف تحذيرها ليصل لتهديد ألمانيا بالحد من المعلومات الاستخباراتية التي تشاركها معها إذا سمحت ألمانيا لشركات الاتصالات الألمانية باستخدام معدات الشركة الصينية.

وكانتهواويقد رفعت دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة بسبب هذه المزاعم، وتقاضي حالياً الحكومة الأمريكية لمنعها الوكالات الفيدرالية من استخدام معداتها.

 

ويستعد الاتحاد الدولي للاتصالات لعقد اجتماع في شهر أكتوبر لوضع اللمسات الأخيرة على معايير الطيف الترددي لشبكات الجيل الخامس، ولدى الاتحاد الدولي للاتصالات لجنة دراسة تضم خبراء وطنيين يبحثون في الأمن، بما في ذلك مسؤول من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية.

 

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.