نفت جامعة القصيم، أمس (الخميس)، صحة ما أُثير قبل أيام حول نتائج دراسة علمية منسوبة لكلية الطب بالجامعة، وتشير إلى أن حفظ القرآن الكريم يقلل فرص الإصابة بضغط الدم والسكر والاكتئاب بنسبة 81%.

وكانت الدراسة المنسوبة إلى جامعة القصيم، تدعي دراسة العلاقة بين تحفيظ القرآن والصحة لكبار السن لعينة من الرجال في عمر 55 سنة، من مدينة بريدة، وأنه تم اختيار الرجال من المساجد، وكذلك تقييم التركيبة السكانية ونمط الحياة، والاكتئاب، والقيام بإجراء استبيانات موحدة، ومن ثم قياس الطول والوزن وضغط الدم والجلوكوز في الدم عشوائيا.

وانتشرت نتائج الدراسة المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما استدعى جامعة القصيم لإصدار بيان مقتضب، نشرته عبر حسابها الرسمي على «تويتر»، ونفت فيه صحة ما تم تداوله. قائلة: «هذه الدراسة المنسوبة لها التي تم تداولها، غير صحيح أنها صدرت عن كلية الطب»، مضيفة أن أي معلومة أو دراسة يتم تزويد وسائل الإعلام بها عن طريق الإدارة العامة للإعلام والاتصال بالجامعة فقط.