الرئيسية 10 الأخبار 10 ملتقى “أسرار ” يكشف عن كاميرات عمرها 80 عام #بريدة #القصيم

ملتقى “أسرار ” يكشف عن كاميرات عمرها 80 عام #بريدة #القصيم

بلاغ- عبدالعزيز اليحيى

مع بداية ظهور كاميرات التصوير بشكلها الحديث، بدأ المصورين استخدامها في تخليد اللحظات الهامة في حياة الأفراد والمجتمعات، وكذلك إظهار الطبيعة الجمالية للأماكن والكائنات على اختلاف صفاتها وتنوعها.

ومع التطور العلمي الذي شهده العالم في النصف الثاني من القرن الماضي وبدايات القرن الحالي اتخذت الكاميرات أشكالاً كثيرة ومتعددة، لتسهيل مهمة المصورين والوصول بالصورة لأعلى نسبة من الجودة التي تحاكي الواقع.

ولذا فقد حرص ملتقى “أسرار” للتصوير المقام في مركز النخلة بمدينة بريدة بمنطقة القصيم في نسخته الأولى على تخصيص ركن خاص لعرض نماذج تحاكي تلك التحولات عبر عرض كاميرات قديمة يمتد عمرها لأكثر من 80 عام، إذ يقدم الركن شرحاً للزوار عن التطور التكنولوجي الذي مرت به هذه الآلات على مدى تاريخها، حتى أصبحت تتنافس فيما بينها لنقل الواقع والطبيعة في أجزاء من الثانية.

ويروي صاحب الركن المصور الفوتوغرافي ريان النجم الذي يمتلك خبرة في مجال التصوير تمتد لـ 9 أعوام، أن جمع مقتنيات التصوير هي هواية مصاحبة نمت بسبب ارتباطه الدائم بالعدسات، حيث يحتوي الركن على كاميرا من نوع “كوداك” يمتد عمرها لأكثر من 80 عام، وكانت أول ابتكار للشركة في مرحلة التحول بالتصوير من احترافي إلى شخصي بتصغير حجمها حتى يستطيع الجميع استخدامها بشكل سهل، بالإضافة إلى عدد من الكاميرات القديمة بمختلف أنواعها وأشكالها المعروفة مثل “كلورايد” والتي وثقت العديد من الصور الفورية للأجيال السابقة وتعد من أشهر الكاميرات خلال الألفية الماضية، بالإضافة إلى عدد من أعرق الكاميرات وأفضلها.

وعن كاميرات الفيديو الموجودة بالركن يشير “النجم” إلى وجود كاميرا لتصوير الفيديو (JVC) تستخدم للتصوير في الاستديوهات ويبلغ عمرها 28 عام بالإضافة إلى أفلام التحضير وكافة الأدوات، حيث إنه قام بجمع هذه المقتنيات الأثرية عبر مواقع الحراج الإلكترونية وسوق المقاصيص في مدينة بريدة و حراج ابن قاسم بالرياض، وسوق الصواريخ بجدة وسوق الجمعة بالكويت وعدة أماكن حتى تمكن من الاحتفاظ بجملة كاميرات يستعرض فيها تاريخ الكاميرا، وأفلام التحميض، والإكسسوارات الخاصة بها.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.