بلاغ – بريدة

بحضور نائبه .. الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج التوطين وأمانة القصيم 

 

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين بالمنطقة ، أن الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ ، تؤكد دائماً على أنها ماضية في تمكين أبناء وبنات الوطن من فرص العمل في بيئات محفزة ومنتجة ومستقرة ، مشدداً على ضرورة مواصلة الجهود والتكاتف بين الجهات المعنية بالمنطقة لإيجاد مزيداً من مسارات التوطين خدمة لأبناء وبنات المنطقة عبر برنامج التوطين , بهدف زيادة إسهام الكوادر الوطنية في سوق العمل ، وتوطين الوظائف في القطاع الخاص بالمنطقة ، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 ، ومستهدفات برنامج التحول الوطني 2020.

وأوضح سمو أمير القصيم خلال رعايته اليوم بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم ، توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج التوطين بالإمارة , وأمانة منطقة القصيم ، ولقاءه أكثر من 60 مهندساً وفنياً سعودياً وسعودية الذين جرى توظيفهم بالمنطقة ، أن هذه ثاني اتفاقية لبرنامج التوطين مع الجهات الحكومية ، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ الرامية إلى توفير فرص وظيفية لأبناء الوطن ، ومواكبة لخطط صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع , ضمن أهداف رؤية المملكة لتمكين الشباب وتوظيفهم.

وبين سموه أن توطين الوظائف يعد من أهم مؤشرات الأداء الرئيسية لتحقيق الرؤية ، لافتاً الانتباه إلى أن المنطقة مقبلة على توطين الكثير من الوظائف لخدمة شباب وشابات المنطقة ، مشيراً إلى أن ما جرى إنجازه من توطين الوظائف يعد أمرًا إيجابيًا ، وأن برنامج التوطين ماضٍ في عملية التوسع في توطين الوظائف ومضاعفة الجهود للوصول إلى الأهداف المنشودة في رفع التوطين  ، مثنياً على جهود أمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي وزملائه.

ودعا الأمير فيصل بن مشعل الشباب لاستغلال الفرص المتاحة أمامهم في توطين الوظائف ، في ظل ما تقدمه الدولة ـ أيدها الله ـ من دعم لأجل الدفع بالعملية التنموية وجعلها مواكبة وملبية لطموحات الشباب ، منوهاً بدعم القيادة الرشيدة لكل ما يخدم شباب وفتيات الوطن ، الذين أثبتوا كفاءتهم في العمل في عدة مجالات , وتمكنوا من إثبات ذلك بجديتهم في جميع الوظائف التي حقق فيها البرنامج التوطين.

وحث سمو أمير المنطقة رجال الأعمال على المشاركة في الجهود المبذولة لبرامج التوطين ، مقدماً بالغ شكره وتقديره للجهود المبذولة من جميع الجهات , متمنياً التوفيق للجميع.

وتتضمن الاتفاقية التي مثلها من قبل الإمارة رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج التوطين وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، وأمانة منطقة القصيم التي مثلها أمين المنطقة المهندس محمد المجلي توطين عقود الإشراف , وعقود التشغيل والصيانة في مشاريع المنطقة ، بهدف إتاحة الفرص الوظيفية للمواطنين السعوديين عبر تحقيق رفع نسبة التوطين ، من خلال توظيف أكثر من 400 شاباً وشابه في الوظائف الهندسية والفنية ضمن العقود خلال العامين.

حضر توقيع الاتفاقية وكيل الأمين للشؤون الفنية المهندس محمد المندرج ، ووكيل الأمين للخدمات المهندس محمد المهوس ، ووكيل الأمين لشؤون البلديات المهندس فهد الحربي ، ووكيل الأمين للتعمير المهندس فهد الرشيدي ، وأمين عام برنامج التوطين أحمد المشيقح , وعدد من المهندسين.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.