الرئيسية 10 الأخبار 10 أمير القصيم يزور فرع سياحة المنطقة ويرأس اجتماع مجلس التنمية السياحية – صور

أمير القصيم يزور فرع سياحة المنطقة ويرأس اجتماع مجلس التنمية السياحية – صور

بلاغ – بريدة

 

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة بما شاهده في المقر الجديد لفرع السياحة والتراث الوطني بالمنطقة، منوهاً بطريقة بنائه الذي دمج بين الطراز التراثي والحديث، مباركاً سموه لمنسوبي فرع سياحة المنطقة هذا المبنى الجديد والواقع بطريق الملك فهد بمدينة بريدة. 

وقال سموه: عقدنا خلال زيارتنا للمقر اجتماع مجلس التنمية السياحية بمنطقة القصيم الثاني بدورته الرابعة، الذي جرى فيه استعراض جدول الأعمال، ومباركته روزنامة الفعاليات السياحية لمنطقة القصيم، مشيراً إلى أنه نوقش أيضاً كثيرٌ من المواضيع الهامة أبرزها ما يخدم ويعزز التسويق السياحي للمنطقة، لافتاً الانتباه إلى أن هناك الكثير من الخطوات التي نوقشت في الاجتماع وصفها بالرائعة، منها تحقيق أرقام مميزه في الأماكن السياحية، سواءً في السياحة الريفية أو في المهرجانات الشتوية والصيفية وغيرها، مقدماً شكره وتقديره لصاحب السمو المكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة سابقاً الذي بذل جهوداً كبيرة في تطوير السياحة والتراث الوطني بالمملكة، مباركاً لمعالي رئيس مجلس إدارة الهيئة أحمد الخطيب تكليفه برئاستها، سائلاً الله أن يوفقه لما في الخير والسداد. 

وأضاف سمو الأمير فيصل بن مشعل: اتفقنا نحن وأعضاء المجلس على خطوات كبيره تدعم الرحلات السياحية للمنطقة والأنشطة التي تسوق لها، مشيداً بالأرقام القياسية لاجتماعات وأعمال لجان التنمية السياحة في منطقة القصيم، التي أعطت مؤشراً على الاهتمام في هذا الجانب، والتخطيط والمتابعة عن قرب، مشيراً إلى أن السياحة تحظى بدعم كبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الأمينحفظهما الله، مبدياً تفاؤله بمسار السياحة والتسويق لمنطقة القصيم، خصوصاً مع تواجد الأرياف الزراعية المميزه، متأملاً من المسؤولين رفع مستوى الاهتمام بالسياحة الشتوية، وإيجاد بنية أساسية مع رجال الأعمال، وعقد الملتقيات لاطلاع الجميع في هذا المجال، لافتاً الانتباه إلى أن ذلك أبرز ماجرى في الاجتماع، مفيداً أن هناك مهرجانات بحول الله سترى النور قريباً منها مهرجان العقيلات ومهرجان الجردة، وتفعيل لكثير من المواقع السياحية والتراثية بالمنطقة، كاشفاً أن جميع الأعضاء وعدوا باستكمال إجراءات هذه التوصيات، سائلاً الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه، واصلاً شكره لأعضاء مجلس التنمية السياحية، ومدير فرع السياحة بالمنطقة إبراهيم المشيقح وجميع منسوبي الفرع على جهودهم الكبيرة في هذا المجال، داعياً الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه 

جاء ذلك خلال زيارة سمو أمير منطقة القصيم المبنى الجديد لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة، الذي تم تدشينه مؤخراً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعودحفظه اللهضمن عدد من المشاريع الهامة أثناء زيارته للمنطقة في نهاية شهر صفر الماضي. 

حيث ترأس سموه اجتماع مجلس التنمية السياحية بالقصيم الثاني بدورته الرابعة ، في مقر الفرع الجديد ، الذي ناقش عدداً من المواضيع أبرزها تحديث المسارات السياحية بالمنطقة ، واعتماد المجلس روزنامة وخطة فعاليات القصيم لعام 1440هـ/2019م ، بالإضافة إلى استعراض مشروع السياحة الزراعية بالمنطقة ومبادرة بساتين القصيم، وتقرير أداء لجان التنمية السياحية بالمنطقة للعام 1439هـ. 

ثم استعرض مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالقصيم أمين مجلس التنمية السياحية إبراهيم بن علي المشيقح توصيات الاجتماع السابق ، أهمها تشكيل لجنة للمهرجانات ببريدة ، ومتابعة تشكيل لجنة التنمية السياحية بمحافظة ضرية ، وضرورة جدولة اجتماعات لجان التنمية السياحية خلال العام ،  ودراسة تطوير شعيب السهل شرق قبه ليكون موقع سياحي بيئي. 

كما استعرض خلال الاجتماع مشروع السياحة الزراعية والريفيةأريافومبادرةبساتين القصيمالتي وصلت ل19 مزرعة مرخصة في هذا المجال ، وخمسة غيرها تحت الإجراء والاعتماد ، مشدداً سموه بأخذ قصب السبق فيها وتطويرها بالشكل الجاذب للسياح من داخل المملكة وخارجها. 

واعتمد سمو الأمير فيصل بن مشعل روزنامة الفعاليات السياحية بالمنطقة التي شملت 61 فعالية موزعة على جميع أجزاء ومحافظات المنطقة ، وفي جميع المواسم ، حاثاً سموه بتوزيع مثل هذه الروزنامة على المكاتب السياحية ، وغيرها من المواقع التي تعزز السياحة ، والمبادرة فيها من الآن لتترجم باللغة الانكليزية ، وتوزع على السفارات ومنظمي الرحلات في عموم مناطق المملكة ، مذكراً سموه بضرورة الاهتمام بمهرجان الجردة وإقامته ، كونه من أهم الأسواق بالمنطقة الوسطى ، والاهتمام أيضاً بإقامة مهرجاناً للعقيلات ، إذ أن العقيلات تحكي قصص عصامية وكفاح ، وأنهم هم أوائل التجار في المنطقة الذي وصلوا للخارج وتاجروا فيه. 

ثم اعتمدت التوصيات التي نوقشت خلال الاجتماع. 

عقب ذلك التقى سمو أمير منطقة القصيم بفريق المسح الأثري بالمنطقة ، وتسلم سموه التقرير الختامي للمسح الأثري ، الذي اشتمل على توثيق وحصر عدد من المواقع الأثرية والتاريخية بالمنطقة ، وشكر سموه أعضاء فريق المسح مؤكداً على أهمية الدور الذي يقومون به لحفظ وتوثيق المواقع الأثرية والتاريخية مع أهمية العمل على إبراز هذه المواقع كجزء من التاريخ الحضاري للمنطقة والمملكة بشكل عام. 

إثر ذلك تسلم سموه هدية تذكارية من مدير ومنسوبي فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالقصيم ، ثم التقطت الصور التذكارية لسموه مع أعضاء المجلس ومنسوبي الفرع. 

وقدم مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالقصيم أمين مجلس التنمية السياحية إبراهيم بن علي المشيقح بالغ شكره وتقديره لسمو أمير القصيم رئيس المجلس بهذه المناسبة على الدعم الذي تحظى به مشاريع وأنشطة الهيئة بالمنطقة، مفيداً أن هذه الزيارة من سموه لمقر الهيئة بالمنطقة شرف لمنسوبي الفرع والذين يفخرون بهذه الزيارة

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.