شددت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على أهمية خصوصية معلومات النزيل، مؤكدة أنها أمر ملزم على إدارات الفنادق والشقق المفروشة.

وأوضحت أنه يمنع على الفنادق والشقق المفروشة تصوير الوثائق الثبوتية (بطاقة الهوية، جواز السفر)، ويُكتفى بإبرازها فقط للتحقق منها.

وأضافت الهيئة عبر حسابها على موقع «تويتر» اليوم (الجمعة): «لذك لا يسمح للفنادق بالإفصاح عن هويتك أو أرقام وحدتك أو الاحتفاظ بصور لهويتك الرسمية».

وردا على تساؤل أحد المغردين في «تويتر» حول السماح لدور الإيواء السياحي بكتابة رقم الهوية، وتساؤل مغرد آخر في حال رفض الفندق الإجراءات وطالب بتصوير الوثائق، أجابت الهيئة بأنه «يُكتفى بتسجيل المعلومات فقط»، مجددة التاكيد على أن «التصوير ورهن الهوية الوطنية ممنوع من قبل وزارة الداخلية»، داعية في حالة المخالفة إلى تقديم بلاغ عبر مركز الاتصال السياحي (19988).

وبالعودة إلى الموقع الإلكتروني لهيئة السياحة، فإنها تؤكد أن «خصوصية وحماية معلوماتك الشخصية تعد أمراً مهمًا بالنسبة لنا، حيث إننا في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، نرى أن معلوماتك الشخصية خاصة وسرية، وعليه فنحن نكرس جهودنا لحماية خصوصيتك وتزويدك بأعلى معايير الحماية».