الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 التواصل والتفاعل المتبادل بين الأسرة و المدرسة

التواصل والتفاعل المتبادل بين الأسرة و المدرسة

إن علاقة المدرسة بالأسرة علاقة تكاملية ، يجب أن ترتكز على مبادئ التواصل الفعّال مع أولياء أمور الطلاب ، ويقتضي ذلك الشفافية والوضوح من كلا الطرفين ؛ للوصول للنتائج المرجوة والتي تصب في نهاية الأمر في صالح الطلاب ، الذين هم عماد المستقبل وعليهم  المُعَول- بإذن الله – في بناء مجتمع واعٍ يقف على أرض صلبة ، أساسها  العلم والفكر النير ، فالبيت والمدرسة  طرفا معادلة نجاح هذه العلاقة، أعني العلاقة بين  البيت والمدرسة ، فلابد أن يرتفع الحس لدى أولياء أمور الطلاب، بحيث لا يرمون كل  شئ  على كاهل المُعلم، فالمُعلم جزء وأنت -عزيزي ولي الأمر- الجزء الآخر  المكمل لعقد التواصل الفعّال، لتحقيق  مصلحة الطالب ويبقى ليتم تفعيل هذه الشراكة الأسلوب المتبع ، و مع الأسف الشديد  نجد بعض أولياء أمور الطلاب يهمل أبنائه  ويتجاهل الرسائل  والدعوات الموجهة له من المدرسة  لزيارتها، حتى يعلم الضعف الحاصل في مستوى الابن  ، وفي حالة الإخفاق يرمي ولي أمر الطالب  الكرة في ملعب ادارة المدرسة ويكيل لها اللوم ، ويحملها  المسئولية  بأنها هي السبب فى تدني مستوى ابنه التحصيلي ، وقد نسي أويتناسى تلك الرسائل في بداية العام الدراسي من المدرسة ، والتي تبين نقاط الضعف  لدى الطالب وتدعوه  فيها لزيارة المدرسة ، و حتى نكون منصفين -عزيزي القارئ الكريم- لا نغفل أيضاً  ذلك الدور السلبي من بعض  قائدي المدارس  المتمثل في عدم توجيه المعلمين  – من بداية العام الدراسي – برفع أسماء الطلاب الذين لديهم  ضعف في التحصيل الدراسي  إلى المرشد الطلابي  والذي يقوم بدوره كإجراء أولي بحل هذه  الإشكالية ، حتى ولو استدعى  إلى توجيه  دعوة  لولي أمر الطالب الذي لا يستجيب  لهذا الإجراء من قبل المرشد الطلابي ويرفع  مستوى تحصيله الدراسي ، بحيث يقف ولي أمر الطالب  على المستوى الحقيقي لابنه ،  ويستوجب ذلك  – حين حضور ولي أمر الطالب- استقباله استقبالاً حسناً، ويُستخدم لغة الجسد ، والتي تعتبر المفتاح السحري لقلوب الناس ، فقد روي عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَوله: (إِنَّكُمْ لَنْ تَسَعُوا النَّاسَ بِأَمْوَالِكُمْ، وَلَكِنْ يَسَعُهُمْ مِنْكُمْ بَسْطُ الْوَجْهِ وَحُسْنُ الْخُلُقِ) ، فبهذا  المفتاح نستطيع فتح القلوب لاستقبال النقاش ، وتبادل الآراء والمقترحات  بكل أريحية ، هنا  فقط يستطيع قائد المدرسة  وولي الأمر  الوصول لنتائج إيجابية ، تصب في مصلحة الطالب في النهاية ، أما  اذا اعتقد قائد المدرسة بأن ولي أمر الطالب جاء  للمحاسبة على إخفاق ابنه وإلقاء ، اللوم على المدرسة ، فلن يخرجوا بنتائج إيجابية ، بل كل المخرجات من هذا اللقاء سلبية ، لماذا؟  لأن قائد المدرسة لم يستطع احتوى ولي أمر الطالب وتركَ المجال للأفكار السلبية هي من تحركه و تدير اللقاء .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محبكم

علي بن صالح الوقيان

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .