العثور على فتاة مخنوقة بحبل ومنحورة داخل مخيم بالكويت .. ومفاجأة صادمة عن هوية الجاني!

العثور على فتاة مخنوقة بحبل ومنحورة داخل مخيم بالكويت .. ومفاجأة صادمة عن هوية الجاني!

سلم قاتل الفتاة المذبوحة التي عثر عليها مواطن كويتي في بر السالمي في دولة الكويت نفسه فجر أمس الأربعاء لرجال المباحث، إذ اعترف بجريمته ليحل لغزها بعد أيام على اكتشاف الجثة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، تبين أن شقيق الفتاة (يبلغ من العمر 20 عامًا) قد أقدم على قتل شقيقته وهي كويتية (تبلغ من العمر 24 عامًا).

وأوضحت أيضًا أن خلافات عائلية وراء مقتل الفتاة، وأن آثار الكدمات على جسدها نتيجة ضربها.

وكانت التحقيقات قد كشفت أن الفتاة تعرضت للضرب المبرح بآلة حادة، والطعن في مختلف أنحاء جسمها، قبل أن يتم خنقها بحبل بلاستيكي، ثم نحرها، فضلًا عن وجود آثار عنف على وجهها، وذلك بعد استدراجها إلى بر السالمي.

يذكر أن أحد رواد البر قد عثر على الجثة، يوم الإثنين، وعليها آثار التعذيب، قبل أن يقوم بإبلاغ الجهات الأمنية بالواقعة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.