الرئيسية 10 الأخبار 10 160 شابا وفتاة يتقدمون لمبادرة “الشاب الريادي”

160 شابا وفتاة يتقدمون لمبادرة “الشاب الريادي”

بلاغ – جدة

بهدف إحداث تنمية مستدامة عبر مبادرات نوعية متوافقة لرؤية المملكة 2030 انطلقت بجدة مبادرةالشاب الرياديوالتي تنظمها لجنة التنمية الاجتماعية بشمال جدة بالشراكة مع عيادات الأعمال لتأهيل وإعداد الشباب والفتيات في مجال العمل الحر.
حظي اللقاء الافتتاحي والاستشاري بحضور المتقدمين للمبادرة ويبلغ عددهم 160 شابا وفتاة 52 في المائة منهم لديهم فكرة جاهزة للانطلاق، و30 في المائة لديهم مشاريع ناشئة، و18 في المائة لديهم مشاريع متعثرة، حيث التقى المتقدمين بالمستشارين المشاركين في المبادرة وبلغ عددهم 30 مستشارا ومرشدا قدموا خلاصة تجاربهم وخبراتهم للشباب والفتيات.
وخلال حفل الافتتاح أكد رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية بشمال جدة الأستاذ أحمد بن عبدالله المنهبي بأن مبادرة الشاب الريادي تهدف لتمكين أصحاب المشروعات الناشئة باعتبارهم مصدرًا حقيقيًا لدعم الاقتصاد حيث تسهم مشروعات رواد الأعمال في العديد من الدول بما يتجاوز 50% من إجمالي الاقتصاد القومي.
وأشار المنهبي إلى أن المبادرة تهدف لدعم تأسيس المشاريع الناشئة والصغيرة وتطوير وتوجيه المشاريع الناشئة والصغيرة المتعثرة فضلاً عن تنمية وتوجيه الأفكار التجارية القابلة للانطلاق، موضحاً بأن المبادرة تنطلق من رسالة تمكين وتنمية المجتمع الشبابي من تأسيس وتطوير وإطلاق مشاريع نوعيه ومستدامة، وتحظى بمشاركة عدة جهات من أبرزها عيادات الأعمال ومجموعة نسما ومركز ريادة المستقبل بإشراف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.
فيما أعرب رئيس عيادات الأعمال الأستاذ ثامر بن أحمد الفرشوطي عن سعادته بهذه المبادرة التي تنطلق من أهمية ريادة الأعمال والتي أكدت عليها رؤية المملكة 2030، باعتبارها القوة الاقتصادية المقبلة، مبيناً بأن الرؤية دعت لاستغلال طاقات الشباب ودعم مشروعاتهم، ونشر ثقافة ريادة الأعمال، ودعم زيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي.
وأبان الفرشوطي أن مبادرة الشاب الريادي تهدف لتأهيل الشباب والفتيات في مجال ريادة الأعمال وتزوديهم بالأدوات والمهارات التي تسهم لهم تحقيق الريادة والنجاح إلى جانب المساهمة في الحد من المشاريع المتعثرة وتقديم المساعدة لرواد الأعمال في قطاعات ومجالات مختلفة، فضلاً عن الاسهام في تنمية المجتمع وتطوير أفراده، مبيناً بأن الشراكة بين عيادات الأعمال ولجنة التنمية بجدة ستشمل تبادل الخبرات بما يسهم في تنمية المنشأت الصغيرة والمتوسطة ونشر ثقافة العمل الحر.
يذكر بأن 59 في المائة من المتقدمين لمبادرةالشاب الرياديمن فئة الشباب، و41 في المائة من فئة الفتيات. حيث تستهدف هذه المبادرة مجانية أصحاب الأفكار والمشاريع الناشئة والمتعثرة كذلك، وستعمل على تأهيل وإعداد 30 شابا وفتاة في مجال العمل الحر، انطلاقا من أهمية ريادة الأعمال كرافد اقتصادي وتنموي هام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.