الرئيسية 10 كُتاب بلاغ 10 ضمن اطار رؤية 2030 دور المشاركة الاجتماعية في مستقبل المدن السعودية

ضمن اطار رؤية 2030 دور المشاركة الاجتماعية في مستقبل المدن السعودية

في عام 1438هـ و وفق إحصائية هيئة الإحصاء تجاوز عدد السكان في المملكة 32 مليون نسمة، وهذا يعطي مؤشر واضح حول حجم النمو المتسارع الذي تشهد المملكة في أكثر من إتجاه ، وأبرزها النمو العمراني الذي يأتي تلبية لحاجة النمو السكاني ،الأمر الذي يقود حركة التنمية إلى تحديات مستقبلية يتطلب الأمر العمل على تجاوزها عملياً وفق رؤية عمل محددة المعالم ، و رؤية المملكة 2030 جاءت لمعالجة هذه الإحتياجات بخطط عمل ومستهدفات مرحلية طموحة.

المشاركة المجتمعية تعد احد الوسائل الهامة في تعزيز التكامل بين احتياجات المجتمع المدني والجهات التخطيطية. وفي المقابل، فان استقصاء احتياجات ورغبات المجتمع هي عملية معقدة كونها تتطلب الأخذ بأولويات الفئات المجتمعية بعدالة وبلا تحيز؛ ويقتضي ذلك الاخذ بمقاييس التمثيل العادل للفئات الإجتماعية والاقتصادية المستضعفة وتلمس احتياجاتها من خلال ادوات الإستقصاء الميداني، او المنصات الإلكترونية التفاعلية او تنظيم الورش واللقاءات العامة. ولاتقصر عمليات المشاركة على الجيل الحالي فحسب بل من الاهميه بمكان تعزيز مبدأ المشاركة المجتمعية للاجيال المسقبلية من خلال تنمية حس المشاركة للطفل وابدأء الرأي في تشكيل البيئة العمرانية وفق احتياجاته. ما دعاني للحديث عن ذلك هو ماشاهدته من تنظيم رائع لمنتدى التخطيط الحضري الثاني الذي نظم تحت اشراف وزارة الشؤون البلدية والقروية بالمملكة العربية السعودية بمدينة الرياض خلال الفترة من ٦ – ٨ صفر من العام الجاري بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، حيث وضع هذا المنتدى بين ايدينا العديد من الاوراق البحثية التي ناقشت مستقبل المدن السعودية، صاحبها عدد من الانشطة والورش التي استهدفت كافة شرائح المجتمع بما فيها جيل المستقبل، وشارك الطفل في العديد من الفعاليات المصاحبة للمنتدى والتي عززت مهاره التفكير المستقبلي بالبيئة التي نعيش فيها. وختاما، فإن استمرار هذه الفعاليات التي تزرع حس المشاركة الإجتماعية تعكس الاهتمام الواضح بمستقبل مددنا السعودية لتحتل مكانها الصحيح في مقدمه مدن العالم.

مزيد محمد مزيد المزيد

عضو متعاون/ وحدة أبحاث الأسكان السعودي، كلية العمارة والتخطيط، جامعة الملك سعود

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .