الرئيسية 10 الأخبار 10 «الحربي» يحذر من عدم الاستقرار الجوي خلال الأيام العشرة القادمة.. ويكشف عن حالات مطرية طويلة الأمد

«الحربي» يحذر من عدم الاستقرار الجوي خلال الأيام العشرة القادمة.. ويكشف عن حالات مطرية طويلة الأمد

 

كشف علي الحربي، خبير الطقس رئيس وحدة الدراسات العليا بكلية الأرصاد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، عن وجود حالات مطرية طويلة الأمد على أجواء المملكة العربية السعودية، وذلك بحسب المؤشرات للنماذج العددية.

سحب ممطرة
وقال الحربي، إنه لا يزال هناك بعض المناطق بالمملكة تعيش أجواء رطبة، ينتج منها سُحب حملية ممطرة على مناطق عدة من السعودية، خاصة المرتفعات منها؛ وذلك ناتج من اندفاع كتل هوائية مدارية مشبعة ببخار الماء من الجنوب والجنوب الغربي للمملكة.
وأكد أن هذا الحراك الكبير لهذه التيارات الهوائية المدارية تتسبب في استمرارية حالات عدم الاستقرار الجوي، ولاسيما ونحن في فترة دخول الوسم الذي يعتبر ابتداء الموسم المطري الفعلي للمملكة.

عدم الاستقرار الجوي
وتوقع أن تزيد حدة حالات عدم الاستقرار الجوي خلال الأيام العشرة القادمة ابتداء من يوم غد الأحد؛ وذلك بسبب اندفاع أخاديد علوية باردة في طبقات الجو العليا، تلتقي الكتل المدارية الجنوبية الرطبة؛ ما يتسبب في قوة تكثف بخار الماء، ونشوء سُحب ممطرة على أجزاء واسعة من السعودية، تشمل منطقة الرياض والقصيم والمرتفعات من جازان حتى المدينة، والمناطق المتاخمة للمرتفعات من الجهات الشرقية نواحي رنية وتربة، وكلما اتجهنا شمالاً وشمال شرق. ويُتوقع أن تكون أشد غزارة خلال الأيام الثلاثة القادمة على شمال وغرب منطقة الرياض وعموم القصيم.

السواحل الغربية
وأضاف: «تزيد حدة حالات عدم الاستقرار مع نهاية الأسبوع على السواحل الغربية على وجه الخصوص، وذلك من القنفذة حتى شمال ينبع؛ إذ تشير القراءات العددية في آخر تحديثاتها إلى تعمق قوي لمنخفض البحر الأحمر، والتقاء محوره مع أخدود علوي بتيارات شديدة الانكسار عبر وسط البحر الأحمر».
واختتم: «يتسبب ذلك في نشوء حالة عدم استقرار جوي، تبدو أكثر قوة من سابقتها، وينتج منها نشوء سحب غزيرة وسط البحر الأحمر، تتجه إلى السواحل برفقة تيارات هوائية هابطة، تتسبب في شبه انعدام للرؤية الأفقية مع هطول مطري غزير، وتتوسع أكثر على المناطق الداخلية نواحي حائل والقصيم والشمالية الشرقية والشمالية وتبوك».

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.