أحدث الأخبار
عاجل

“السعودية للكهرباء” تصدر بنجاح صكوكاً إسلامية بقيمة 2 مليار دولار في الأسواق الدولية

+ = -

بلاغ – الرياض

نجحت الشركة السعودية للكهرباء، أكبر مرفق خدمة كهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، والمصنفة اتئمانياً بدرجة A2 / A / A من وكالات التصنيف الائتماني الدولية “موديز” و “فيتش” و “ستاندرد آند بورز”، نجحت في إصدار صكوك دولية إسلامية مزدوجة الشريحة بصيغة  RegS مقسمة على شريحتين، الأولى بقيمة 800 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل 3000 مليون ريال سعودي) وتستحق بعد خمس سنوات، والثانية بقيمة 1200 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل 4500 مليون ريال سعودي )، وتستحق بعد عشر سنوات.

وكانت الشركة قد أعلنت في يوم الخميس ، 13 سبتمبر ، عن عزمها العودة إلى أسواق طرح أدوات الدين الدولية من خلال طلاقها حملة ترويجية للقاء المستثمرين استعداداً لإصدار محتمل للصكوك.

وعقب حملة ترويجية حظت بحضور قوي من المستثمرين الدوليين في كل من سنغافورة والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، تم خلالها تقديم الحالة الاستثمارية للشركة السعودية للكهرباء، تم الاعلان عن الانتهاء في نجاح اصدار الشركة من الصكوك بنسبة تغطية تخطت 3.5 مرة و سجل طلبات من أكثر من ٣٨٠ مستثمر تخطت قيمتها 7 مليار دولار أمريكي من مؤسسات مالية دولية في ٢٥ دولة في أسيا و أوروبا و أمريكا.

ويعد هذا الإصدار بقيمة 2 مليار دولار أول إصدار من الدرجة الاستثمارية المميزة يتم طرحة من قبل الشركات السعودية من عام 2014م والذي من خلاله استطاعت  الشركة السعودية للكهرباء اعادة فتح السوق للشركات السعودية بهذا إلإصدار القياسي. كما يعد الإصدار ايضا أكبر اصدار دولاري غير مضمون يصدر على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي على الإطلاق ، كما أنه أيضاً أكبر اصدار بصيغة RegS يتم طرحة من الشركات السعودية على الأطلاق.

وتعد شريحة الأصدار  بأجل استحقاق 10 سنوات وقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي اكبر شريحة تصدر من شركة سعودية بصيغة RegS منذ عام 2012 و اكبر شريحة مصدرة من أي شركة خلال العام 2018م.

وفي ضوء الطروحات العديدة من أدوات الدين من العديد من المصدرين من دول الشرق الأوسط حالياً أستطاعت الشركة السعودية للكهرباء  جذب الزخم المطلوب وتنمية شهية المستثمرين نحو الإصدارات من منطقة مجلس دول التعاون الخليجي. هذا وقد تم تسعير الصكوك عند أدنى نقطة داخل نطاق العائد الاسترشادي المبدئي ,وبفارق 35 نقطة أساس فقط من العائد الاسترشادي على الصكوك السيادية، حيث تم تسعير شريحة 800 مليون دولار وبأجل استحقاق 5 سنوات بـفارق 115 نقطة اساس عن منحني متوسط عقود المبادلة (Mid-Swap) كما تم تسعير شريحة 1200 مليون دولار بأجل استحقاق 10 سنوات بـفارق 160 نقطة اساس عن منحني متوسط عقود المبادلة (Mid-Swap). وهذا وقد تم البدء مباشرة في تداول الصكوك في الأسواق الدولية (OTC markets) في اليوم التالي مباشرة  والتي حافظت على مستويات اسعارها عن القيمة الأسمية.

هذا وعلق المهندس زياد الشيحة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء على الإصدار الناجح للشركة  من الصكوك الاسلامية قائلا ” نحن سعداء بالطلب العالي من المستثمرين  الدوليين وثقتهم في الحالة الاستثمارية للشركة السعودية  للكهرباء مؤكدا أن طرح ذلك الإصدار يأتي متسقاً مع استراتيجة الشركة بتنويع مصادر تمويلها ونمو قاعدة مستثمريها في الأسواق الدولية، مشيرا الى ان الطرح جذب اكثر من ٣٨٠ مستثمرا دوليا في ٢٥ بلدا حول العالم ليؤكد ثقة المستثمرين الدوليين في قوة الاقتصاد الوطني  “

الوسم


أترك تعليق