منح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الطالبين جاسر بن دهام اليامي، وذيب بن مانع اليامي -رحمهما الله- اللذين استُشهدا غرقاً في ولاية ماساشوتس بالولايات المتحدة الأمريكية أثناء محاولتهما إنقاذ طفلين أمريكيين من الغرق، وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى، ومبلغ مليون ريال لورثة كل منهما تقديراً لما قاما به -رحمهما الله- من عمل بطولي.

جاء ذلك خلال استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لذوي الطالبين في مكتبه بقصر السلام في جدة اليوم (الثلاثاء)، معرباً عن تعازيه ومواساته لهم في الفقيدين، عاداً تضحيتهما بنفسيهما في سبيل إنقاذ طفلين من الغرق عملاً إنسانياً، سائلاً الله تعالى أن يتقبلهما مع الشهداء، وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان.

من جهتهم، عبر ذوو الفقيدين عن خالص شكرهم لخادم الحرمين الشريفين على عزائه وتكريمهما، داعين الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، ويجزل لهما الأجر والمثوبة.

حضر الاستقبال، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن عبدالعزيز السالم.