أكد أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية والمتحدث باسم البنوك السعودية طلعت حافظ لـ«عكاظ» أن مبادئ التمويل الجديد للأفراد ستطبق غرة شهر ذي الحجة القادم، إلا أنه بالنسبة لمواد التمويل «15، و16، و17» ستطبق على الفور، التي تتضمن نسب الاستقطاع والتحمل من الراتب.

وقال: «أنواع التمويل قسمت إلى 3؛ الأول أصحاب الرواتب التي تبلغ 15 ألف ريال وله نسبة تحمل معينة، والثاني من 15 ألف ريال إلى 25 ألف ريال، وله نسب تحمل معينة أيضا، والثالث ما زاد على 25 ألف ريال وسيطبق هذا النوع بالتفاهم بين البنك والعميل».

وأوضح أن نسب التحمل تفاوتت بحسب الدخل، ووجود تمويل واحد أو أكثر، لكن نسبة الاستقطاع في التمويل الاستهلاكي الشخصي معروفة، وتبلغ 33.33% من إجمالي الراتب «الدخل الثابت».

وبين حافظ أن الهدف من تلك المبادئ إضفاء المزيد من الشفافية والوضوح، إذ سيكون العميل على اطلاع ودراية تامة بالتعاقد ونوع التمويل ومخاطره. ولفت إلى أنه يجب على البنك التأكد من القدرة المالية للعميل على التحمل والمسؤوليات الخاصة بالقرض. وأفاد أن بحث التمويل يتعدى مقدار الراتب، ويصل إلى المصاريف اليومية والشهرية، والسجل الائتماني في «سمة»، والتعرف على المصروفات الأخرى مع العميل، حتى لا يتحمل العميل ما لا يستطيع. ونوه إلى أنه من ضمن المبادئ أن يوقع العميل على إقرار بتفهم مخاطر التمويل.