أوضح المتحدث باسم شرطة منطقة الرياض في بيان له اليوم (الأربعاء) أنه في تمام الساعة (10:30) من صباح أمس (الثلاثاء) الموافق 1439/10/19 باشرت الجهات الأمنية بلاغاً من مواطنة تفيد بقيام عاملتها المنزلية (إثيوبية الجنسية/ في العقد الثالث من العمر) بالاعتداء على كل من ابنها البالغ من العمر (14 عاما) وشقيقته (12 عاما) داخل منزلها الواقع بحي لبن غرب العاصمة الرياض وطعنهما عدة طعنات بسكين في أنحاء متفرقة من جسديهما، حيث اتضح وفاة الطفلة متأثرة بجراحها وتعرض شقيقها لطعنتين في البطن والصدر نقل على أثرهما للمستشفى وحالته الصحية حرجة.

وأفاد المتحدث بأنه تم القبض على العاملة المنزلية وتحريز أداة الجريمة (سكين)، وبمباشرة إجراءات الاستدلال الأولية بحقها من قبل الجهة المختصة أقرت بما نسب إليها، وجرى إيقافها وإشعار فرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص.

وقال: «إن شرطة منطقة الرياض إذ تعلن ذلك لتؤكد حرص وزارة الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم وأن الأجهزة الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة لردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره».