أمير القصيم يرعى حفل جائزة الخضير للأداء المتميز بالتعليم

بريدة ( سلطان المحيطب)-

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الاثنين 30/ 7 / 1439هـ حفل تتويج الفائزين والفائزات بجائزة محمد بن إبراهيم الخضير للأداء المتميز بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم في دورتها الثانية للعام الدراسي 1437- 1438هـ، وذلك في مسرح الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة.

وتأتي الجائزة التي تستهدف تكريم التميز في الأداء لفئة “الإدارة والمدرسة، والمعلم، والمرشد الطلابي، والمشرف التربوي، والموظف، والمشاريع التعليمية المتميزة” بقطاعي البنين والبنات، بهدف التنافس والارتقاء بمستويات معايير الأداء والإبداع في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم وصولاً للمراكز الأولى في جوائز التميز داخل المملكة وخارجها .

مدير عام التعليم بالقصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان أكد أن تتويج الفائزين من أمير القصيم هو امتدد لدعم سموه للتميز بالمنطقة وصولاً للجودة والإتقان بين منسوبي التعليم وتحقيقاً لتطلعات سموه، مبيناً أن الجائزة تهدف إلى توفير البيئة التربوية والتعليمية والإدارية الجاذبة والمحفزة للتميز، وإبراز المخرجات المتميزة والإبداع وتهيئتها لتحقيق التنافس على مستوى المملكة العربية السعودية وخارجها.
وثمن الركيان لداعم الجائزة الوجيه محمد بن إبراهيم الخضير هذا العطاء والدعم غير المستغرب منه، وإسهامه في تعزيز وتقدير التميز في الميدان التعليمي بالمنطقة، مؤكدًا بأن هذه الشراكة تجسد التكامل بين القطاع الحكومي والخاص، لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 .
وأوضح مساعد المدير العام للشؤون التعليمية، المدير التنفيذي للجائزة صالح بن عبدالرحمن الجاسر بأن عدد الفائزين والفائزات في الدورة الثانية بلغ 26 فائزًا وفائزة ، في حين تقدم للجائزة أكثر من 170 مترشحًا من القطاعين، موضحًا بأن الجائزة منحت شهادات تميز لتسعة من المتقدمين ممن تحققت في ملفاتهم الشروط الفنية وفق متطلبات الجائزة والحصول على نسبة تفوق 80% من أصل الدرجة.
وبينت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية، نائبة المدير التنفيذي لقطاع البنات هيفاء بنت إبراهيم اليوسف بأن الجائزة تهدف إلى الارتقاء بالمخرجات التعليمية، في جميع فئات الموظفين بالإدارة العامة ومكاتبها ومدارسها في قطاعي البنين والبنات، للفئات : الإدارة والمدرسة المتميزة والمعلم المتميز ، والمرشد الطلابي المتميز ، والمشرف التربوي المتميز ، وفئة الموظف المتميز ، وفئة المشاريع والبرامج التعليمية والإدارية.

وأشار أمين الجائزة عبدالله بن عبدالرحمن الحبيتر بأنه تم تنفيذ العديد من ورش العمل والدورات التدريبية للمستهدفين والمنسقين في القطاعين وبلغ عدد الورش المنفذة 14 ورشة عمل لشرح متطلبات الجائزة ، استفاد منها أكثر من 170 مرشحا للجائزة.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد