وصف المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني حال قطر بعد أن تتحول إلى جزء من جزيرة سلوى، بـ«سيذكر التاريخ أنه كانت هناك في تلك الأرض دولة»، وتشمل قاعدة عسكرية سعودية في سلوى بالقرب من القواعد العسكرية الأخرى التي جلبتها لأرضها، مبيناً أن المملكة يحق لها وضع قواعد عسكرية على قناة سلوى البحرية.

وأكد القحطاني في تغريدة عبر حسابه في «تويتر» أمس الأول (الإثنين): «بتحليل الأخبار المتواترة عن قناة سلوى البحرية فإن قطر ستتحول لجزء من جزيرة سلوى التي تشمل قاعدة عسكرية سعودية في سلوى بالقرب من القواعد العسكرية الأخرى التي جلبها الصغير لأرضه»، لافتاً إلى أن التاريخ سيذكر أنه كانت هناك في تلك الأرض دولة! واستذكر مقولته في بداية الأزمة «تونا ما بدينا، هي الرياض».

وقال في رد له على أحد فلول الحمدين، إنه يتفهم خوفهم مطالباً إياه بإخبار عزمي أن «يداك أوكتا وفوك نفخ»، وأضاف القحطاني: «هل قرار تغيير الجغرافيا بإنشاء جزيرة سلوى يخالف القانون الدولي العام؟ هل يحق للسعودية وضع قاعدة عسكرية فيها؟ هل يحق لها وضع مفاعلها النووي هناك؟ وكذلك مكب النفايات النووية؟ طبعا يحق لها 10000%. هذه السيادة يا من لا تعرفون من السيادة إلا اسمها».