اعترافات مثيرة للداعشي قاتل ابن عمه في عيد الأضحى بحائل خلال جلسات محاكمته

صورة

عقدت المحكمة الجزائیة المتخصصة ثاني جلساتها في محاكمة المواطن قاتل ابن عمه في الجريمة الإرھابیة المعروفة بـ”داعشي يقتل ولد عمه“، والتي وقعت أحداثھا إبان أيام عید الأضحى عام 1436.

واعترف المتهم خلال الجلسة، بقتل 3 من رجال الأمن بمشاركة شقيقه الهالك؛ لتأثره بفكر تنظيم “داعش” الإرهابي، التي بنيت من خلال متابعته لبعض الحسابات التحريضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر المتهم وفقاً لما أوردت “عكاظ”، أنه لم يُخيل له في يوم من الأيام قتل مسلم، مبرراً قتل ابنه عمه بأنه كان يعمل في السلك العسكري وأن مواقع التواصل الاجتماعي التحريضية أقنعته بهذا التصرف.

وأقر المتهم بكل التهم الموجهة إليه وبينها قتله للعريف عبدالإله سعود براك الرشيدي بسبع رصاصات، مبيناً أنه تدرب على استخدام السلاح بمشاركة أخيه في ذات الكهف الذي قتل فيه ابن عمه، قرب منطقة جبلية بمحافظة الشملي في حائل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.