الرئيسية 10 الأخبار 10 تفاعلاً مع اليوم العالمي العاشر لصحة الفم .. أكثر من 4384 مستفيد من حملات طب الأسنان بجامعة القصيم

تفاعلاً مع اليوم العالمي العاشر لصحة الفم .. أكثر من 4384 مستفيد من حملات طب الأسنان بجامعة القصيم

بلاغ – بريدة

أقامت كلية طب الأسنان بجامعة القصيم اليوم العاشر لصحة الفم بالتزامن مع اليوم العالمي لصحة الفم والأسبوع الخليجي الموحد، لتعزيز صحة الأسنان خلال يومي الخميس والجمعة 5-6 من رجب 1439هـ، وذلك في إطار جهودها لتعزيز صحة الفم والأسنان بالمنطقة وتحت رعاية معالي الأستاذ الدكتور عبد الرحمن الداود مدير الجامعة، في ستة مراكز تجارية بعدد من محافظات المنطقة ففي مدينة بريدة انطلقت بالعثيم مول والنخيل بلازا أما في مدينة عنيزة فكانت في عنيزة مول والعثيم مول وفي الرس انطلقت  بالواحة مول والبكيرية مول واستمرت الفعاليات على مدى اليومين من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساءاً.

حيث استفاد من الحملة 4384 مستفيداً ومستفيدة، منهم 655 مستفيد من تطبيق الفلورايد، والفحص، بالإضافة إلى 3729 مستفيداً من التثقيف، كما استفاد من الحملة بمعرض العثيم مول ببريدة 2220 مستفيد، واستفاد من معرض النخيل مول ببريدة 446 شخص، بينما استفاد من المعرض بمجمع العثيم مول بمحافظة عنيزة 642 مستفيد، بالإضافة الى المعرض المقام بمجمع عنيزة مول أستفاد منه 513 مستفيد، وفي المعرض المقام بمجمع البكيرية مول بمحافظة البكيرية، بلغ عددالمستفيدين 103 مستفيد، بينما حقق المعرض الذي نفذ بمحافظة الرس بمجمع الواحة مول 460 مستفيداً ومستفيدة.

الدكتور “ظافر الأسمري” عميد كلية طب الأسنان قال أن يوم صحة الفم العاشر تضمن فعاليات متنوعة اشتملت على حملة توعية مكثفة لأهمية العناية بصحة الفم والأسنان من خلال عرض مجموعة كبيرة من الملصقات والمطويات التوعوية بالإضافة إلى نقاط التوعية المباشرة لأفراد المجتمع كما تم الكشف وتطبيق مادةالفلورايد للأطفال وتقديم بعض الهدايا العينية التي تحفزهم على الاعتناء بصحة الفم و الأسنان.

وأضاف “الأسمري” أن جميع الفعاليات بمشاركة طلاب وطالبات الكلية وتحت إشراف نخبة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، وأكد أن أيام صحة الفم التي تنظمها الكلية سنوياً تأتي في إطار سياستها لتعزيز صحة الفم و الأسنان بالمنطقة على مدار العام و التي تشمل أيضاً زيارات ميدانية للمدارس ووحدات الرعاية الأولية ودور المسنين ومستشفى الأورام وتنظيم قوافل طب الأسنان التطوعية.

وبيّن الدكتور “الأسمري” أن هذا اليوم يتم الاحتفال به سنوياً في 20 مارس على مستوى العالم، ويتم إطلاقه بهدف زيادة الوعي العالمي بالقضايا المتعلقة بصحة الفم وأهمية نظافتها حتى تتمكن الحكومات والجمعيات الصحية وعامة الناس من العمل معاً لتحقيق الهدف المنشود من هذا اليوم وهو أن يكون الفم صحي وخالي من الأمراض وأن يتمتع الفرد بحياة سعيدة و ينظم الاتحاد العالمي لطب الأسنان في هذا اليوم عدة حملات للأسنان في جميع أنحاء العالم بأكثر من 130بلد، وتشير الإحصائيات إلى أن نسبة 90% سكان العالم يعانون من أمراض الفم في حياتهم، وكثير من الناس يهملون هذه الأمراض.

وأوضح  “الأسمري” أن مثل تلك الحملات هي باب للعطاء وما تحمله الكلية على عاتقها من خدمة المجتمع، والتي تٌعد أحد الركائز الأساسية للجامعة بعد التعليم والبحث العلمي، وهذه الحملة قدمت خدماتها العلاجية التخصصية و التوعوية والتثقيفية لخدمة المجتمع في طب الأسنان.

وأشار “الأسمري” إلى أن البرنامج سار وفق خطة مسبقة وتنسيق تام مع الجهات الحكومية المختصة، والمجمعات التجارية بالمنطقة.

وأكد أن الكلية أسندت لطلابها إدارة الحملة، وذلك لغرس روح القيادة وتحمل المسؤولية وحب العمل التطوعي في نفوسهم، و أن ما لمسه فيهم من عمل احترافي ومتميز يدعو للإشادة والفخر بهذه الكوكبة المتميزة من طلاب وطالبات الجامعة بكلية طب الأسنان.

عن بلاغ

صحيفة بلاغ الإلكترونية

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد