البرلمان العربي يشارك في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي ويدعم إدراج بند طارئ بشأن القدس

بلاغ – متابعات

يشارك البرلمان العربي بوفد برئاسة الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي ، في اجتماعات الدورة 138 للاتحاد البرلماني الدولي خلال الفترة من 24 الى 28 مارس 2018م في مدينة جنيف بسويسرا .

وسوف يُلقي رئيس البرلمان العربي كلمة أمام الجمعية العامة للدورة 138  للاتحاد البرلماني الدولي يُطالب فيها بقيام دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة عاصمتها مدينة القدس على حدود عام ١٩٦٧م، مؤكداً موقف البرلمان العربي الثابت تجاه مدينة القدس المحتلة وعدم المساس بوضعها القانوني والتاريخي وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، ومشدداً على ضرورة المحافظة على استمرار رسالة “الأونروا” وتقديم الدعم اللازم لها والربط الدائم بين إنهاء عملها وبين تنفيذ القرار رقم (194) القاضي بعودة وتعويض اللاجئين الفلسطينيين الذين هُجروا وشُردوا من ديارهم، باعتبار حق العودة حقاً فردياً وجماعياً مقدساً غير قابل للتصرف.

وأوضح رئيس البرلمان العربي دعم البرلمان العربي لطلب المجلس الوطني الفلسطيني وعدد من البرلمانات العربية بتقديم بند طارئ على جدول أعمال الدورة 138 للجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي بشأن عدم المساس بالوضعية القانونية والتاريخية لمدينة القدس والتي أكدتها قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي باعتبار القدس مدينة محتلة.

وأعلن رئيس البرلمان العربي أنه أرسل رسائل خطية وجهها إلى (26) برلمان لها ثقل وتأثير فاعل على مستوى العمل البرلماني الدولي، شملت البرلمانات الإقليمية والدولية الفاعلة وهي: (البرلمان الأوروبي، والجمعية البرلمانية الآسيوية، وبرلمان عموم أفريقيا، وبرلمان أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، والجمعية البرلمانية لحلف الناتو، والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، والجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، واتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، والجمعية الوطنية الفرنسية، ومجلس العموم البريطاني، والمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، ومجلس الدوما الروسي، والبوندستاج الألماني، ومجلس النواب الإيطالي، ومجلس النواب الهولندي، ومجلس النواب الإسباني، والبرلمان البلجيكي، وبرلمان جمهورية جنوب إفريقيا، ومجلس النواب النيجيري، ومجلس النواب الهندي، والبرلمان الماليزي، وبرلمان تايلاند، والبرلمان الباكستاني، والبرلمان المكسيكي والبرلمان البرازيلي، والبرلمان الأرجنتيني) لحشد الدعم والتأييد لطلب المجلس الوطني الفلسطيني والبرلمانات العربية بإدراج بند طارئ على جدول أعمال الدورة 138 للجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي بخصوص عدم المساس بالوضعية القانونية والتاريخية لمدينة القدس المحتلة.

وعبر رئيس البرلمان العربي عن الشكر والتقدير لمواقف دول وشعوب العالم التي تدعم القضية الفلسطينية، دفاعاً عن القانون والشرعية الدولية، وأكد مواصلة جهود البرلمان العربي في دعم نضال الشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه المشروعة وفِي مقدمتها إنهاء الاحتلال وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.