‎١٨٠ مستثمراً يشاركون في المنتدى الاستثماري الخليجي التركي للثروة الحيوانية والزراعية

بلاغ – بريدة

تشارك وفود تجارية سعودية وخليجية في المنتدى الاستثماري الخليجي التركي للثروة الحيوانية والزراعية 2018 في مدينتي قونيا ونيدا التركية بدء من اليوم ولمدة خمسة أيام.

يحظى المنتدى بمشاركة وزير الزراعة والثروة الحيوانية التركي الدكتور أحمد أشرف فاقي بابا، ويهدف لإبراز أهمية الثروة الحيوانية اقتصاديا واجتماعيا، إلى جانب استعرض سبل تعزيز بيئة الاستثمار الحيواني والزراعي، من خلال جمع شركاء القطاع من الأتراك ومقدمي الخدمات اللوجيستية المساندة، مع نظرائهم من الشرق الأوسط بهدف بحث فرص التعاون المشترك، وبناء الشراكات الداخلية والخارجية، وتبادل الخبرات والخدمات.

وأعرب كبير مستشاري وكالة دعم وتشجيع الاستثمار التابعة لرئاسة وزراء تركيا الدكتور مصطفى كوكصو عن سعادته بحجم المشاركة الكبيرة من المملكة العربية السعودية ودول الخليج في فعاليات المنتدى الاستثماري الخليجي التركي للثروة الحيوانية والزراعية والذي يعقد بالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة الحيوانية، مشيراً إلى أن المنتدى في دورته الثانية يسعى لإبراز التسهيلات والفرص الاستثمارية في القطاع للمستثمرين والمستوردين إلى جانب توسيع التعاون بين رجال الأعمال الخليجيين والأتراك من خلال تنوع استيراد المنتجات التركية والحصول على أسعار تنافسية مقارنة بجودة المنتج التركي.

وأكد د. كوكصو تنامي نسب الاستثمار بين المملكة العربية السعودية وتركيا، مؤكداً الحرص لتنمية الاستثمار وتذليل أي عقبات تواجه المستثمرين في القطاعات المختلفة بمشاركة مختلف الجهات المعنية.

وأوضح بأن الاستثمارات الخليجية بشكل عام والسعودية بشكل خاص نمت في العديد من القطاعات في تركيا وتوسعت في مجالات جديدة، مشيراً إلى أن السعودية وتركيا تعيشان نموا سريعا خلال السنوات الأخيرة، في حين تشكل الأسواق التركية عنصر جذب للمستثمرين السعوديين نظراً لصدور العديد من الأنظمة والقوانين والإعفاءات من الضرائب وتقديم العديد من التسهيلات التي تساعد على الاستثمار في عديد من القطاعات.

وبين د. كوكصو بأن المنتدى يتناول العديد من المحاور التي تهم قطاع الإنتاج الحيواني، والخدمات البيطرية، والأعلاف، والخدمات اللوجيستية، فضلاً عن استعراض الحوافز والجهود التي تقدمها الحكومة التركية، مشيراً إلى أن المنتدى سيشهد العديد من ورش العمل واللقاءات مع رجال الأعمال والشركات، وكبار الشخصيات، إلى جانب الزيارات الميدانية للمصانع والمزارع والإلتقاء بالتجار المحليين، فضلاً عن زيارة أهم مناطق الجذب السياحي في المنطقة، فضلاً عن زيارة أكبر معرض زراعي في تركيا.

شارك برأيك حول الخبر باضافة رد