رئيس البرلمان العربي يُطالب في برقية عاجلة للأمين العام للأمم المتحدة بوقف فوري لإطلاق النار في الغوطة الشرقية وكافة الأراضي السورية

بلاغ – الرياض

طالب الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي في برقية عاجلة وجهها اليوم – الجمعة 28 جمادى الآخر 1439 هجري الموافق 16 مارس 2018م- للسيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة الوقف الفوري للقصف المستمر الذي تتعرض له الغوطة الشرقية وباقي الأراضي السورية وما يخلفه هذا القصف من مقتل وإصابة مئات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء، إضافةً لما يخلفه حصار المدن من ضحايا نتيجة نقص الغذاء والدواء.

وأكد رئيس البرلمان العربي في برقيته العاجلة للأمين العام للأمم المتحدة أن ما يحدث بحق الشعب السوري من قصف يومي مستمر  يستهدف المدنيين الأبرياء هي جرائم بشعة ضد الإنسانية، وهي جرائم حرب مُدانة بشدة ولا يمكن تبريرها وتتنافى مع قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، داعياً المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف هذه الجرائم البشعة التي تحدث أمام مرأى ومسمع العالم. 

وطالب رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عاجلة وجادة وفاعلة على أرض الواقع لحماية المدنيين السوريين من القصف اليومي المستمر بالطائرات والبراميل المتفجرة والغازات السامة، وتحمل المجتمع الدولي لمسؤلياته والقيام بدوره الحقيقي والإنساني لوقف هذه الجرائم المستمرة.

وجدد رئيس البرلمان العربي مطالبته  لمجلس الأمن الدولي بوقف فوري لاطلاق النار في كافة الأراضي السورية، وسحب القوات المسلحة لكافة الدول المتدخلة في الشأن السوري، وإخراج الميليشيات والجماعات الإرهابية، وتقديم المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبت بحق المدنيين لمحكمة الجنايات الدولية، وضرورة جلوس النظام السوري والمعارضة على طاولة المفاوضات للتوصل لحل سياسي لانهاء الأزمة السورية وفقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي ومقررات مؤتمر جنيف (١) .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.